الشاب فايز بلا قلب بسبب مرض نادر يناشد الرئيس محمود عباس

تابعنا على:   15:12 2014-11-29

أمد / غزة - يوسف حماد : يتدفق الترياق المسكن المهدئ الى عروق ودماء الشاب فايز عبر المغذي الوريدي في قسم القلب الهزيل كما جسد فايز منذ 60 يوما ويزيد.

هذه الترياق الذي يغذيه صباح مساء حتى يستطيع التحرك والحديث وتناول بعضا من الطعام، يقابله شعور بإمكانية الشفاء و أماني الأمل و العودة للحياة من مرض عضال نادر أصاب قلبه الشاب في شهر رمضان الماضي حيث ما زال طريح الفراش في مستشفى الشفاء بقسم الباطنة دون تلقيه اي تحويله طبية لكلفة العلاج الذي يقدر بنصف مليون دولار حسب عائلة فايز.

فايز الشاب الهزيل في منتصف عقده الثاني حيث اصيب بمرض " ضعف عضلة القلب" وهو مرض نادر يصيب الإنسان بصورة فجائية كل عشرات السنين.

وجاءت صدفة الحياة ان يصاب فايز بها، حيث تنتظر فايز ابنته الرضيعة والتي تبلغ عام ونصف وزوجة أعياها تنقل زوجها من الأراضي الفلسطينية الى اسرائيل للعلاج حيث الأدوات والمعدات الطبية المتقدمة.

يقول فايز بكلماته مثقلة الحسرة والألم " لقد أصبت في رمضان بنوبة قلبية حادة لازمت الفراش لحين اكتشاف ان عضلة قلبي مصابة بضعف وتهتك شديد ما أدى الى توقف جزئي لقلبي.

يضيف فايز دغمش 25 عاما على سرير مشفى الشفاء وبجواره مغذي وريدي لا يفارقه مطلقا حتى يقوى على الحراك الطفيف حتى في جوره المياه " انا هنا منذ شهرين وأكثر أتنقل بين اسرائيل والقدس والخليل وغزة، لم أتلقى أي تحويله للعلاج، لان المبلغ كبير جدا، حيث احتاج لعملية زراعة قلب مستعجلة، في مستشفى خارجي ولا يوجد في الشرق الأوسط هذا الأمر.

وناشد فايز رؤساء وأمراء وملوك الدول العربية حتى يلبى نداء العلاج والحاجة حيث يقضى شباب عمره متنقل بين المتشفيات دون جدوى حقيقة حيث يأخذ جرعات عﻻج تقوية على الاستمرار في الحياة، حيث من الممكن ان يلفظ أنفاسه الأخيرة في اي لحظة.

ويكمل حديثه الذي لا يكاد يخلو من كلمة ان شاء الله، والأمل في وجهنا كبير، "أريد ان أعود لابنتي حتى أنام بجوارها بكل هدوء، لو كنت استطيع ذلك لفعلت ولكني لا اريد ان افرح لوا احزن حتى، أتمنى ان اكونا فضل من هذا الحال، وبدأ يذرف دموعا مدرارة، وكانت مؤثرة للغاية أمام من حضر من ممرضين وأطباء وبعض أقرباءه.

أما عمله أبو أسامة دغمش والذي يجلب له العلاج المهدئ والمسكن من الولايات المتحدة الأمريكية بسعر مرتفع جدا حتى يحاول إبقائه على قيد الحياة

يقول ابو أسامة لمراسلنا " لقد قيل لي توجه بالمناشدة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن بالنظر السريع في امره، ومساعدته في المحنة والبلاء الذي أصابهم ثم توجه بالنداء الى أمير دولة الإمارات والملك الأردني فانه لا يظلم عندهم احد.

وأضاف دغمش نحن نتوجه الى شخص يستطيع ان يساعدنا في هذه المحنة العظيمة الى نجدتنا في هذا الأمر لأننا بالكاد نعتاش على قوت يومنا فلا قدرة لنا على تحمل أعباء علاج عالي جدا، ونحاول نجدة ابننا بالمناشدة العائلة الكريمة في جولة معطاء مثل الإمارات العربية المتحدة.

 

وزاد دغمش والذي عاد حديثا من مستشفى المقاصد داخل اسرائيل لأنه لم يستطيع اكمال دفع رسوم العلاج، بالإضافة إلى عدم قبول السلطة الفلسطينية إعطائه تصريح للعلاج داخل الشرق الأوسط لان العملية تحتاج نصف مليون دولار كما تقول عائلة دغمش.

ويسطر القلق المطبق على عائلة دغمش التي تمني النفس بقبول سمو الأمير خليفة بن زايد مناشدة كانوا دوما سباقين لنجدة أبناء فلسطين وقطاع غزة من كل كرب.

يقول الطبيب امجد من قسم القلب " الشاب فايز أصيب بداء عضال يحتاج لعملية زراعة قلب عاجلة ربما يفقد حياته خلال وقت قصير أو أكثر هذه تقدير الرب، يجب الإسراع في نجدته من أي احد لان وضعه الصحي مقلق للغاية ومتقلب للسوء في اي لحظة.

ويضيف الطبيب أمد رائد " ان مرض ضعف عضلة القلب ينشأ هذا المرض عن تمدد الألياف العضلية للقلب مما ينتج عنه اتساع في حجم البطين الأيسر وغالباً في الغرف القلبية الأخرى مثل الأذين الأيسر والبطين والأذين الأيمنين ، ويكون هذا التمدد مصحوباً عادة بتدني القدرة الانقباضية لعضلة القلب . والسبب الحقيقي لهذا المرض غير معروف ويتم تشخيصه باستبعاد الأسباب الثانوية مثل مرض تصلب شرايين القلب التاجية والأمراض الصمامية ومرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني وأمراض القلب الخلقية وغيرها من الأمراض كمرض السكري وإدمان الكحوليات ... وعندما تتدهور الحالة المرضية تكون جميع غرف القلب متسعة والوظيفة الانقباضية لعضلة القلب متدنية جداً وربما صاحب ذلك نشوء بعض التخثرات داخل البطين الأيسر بما له من نتائج سلبية أهمها ظاهرة الانتشار ( الانتقال ) الخثري من البطين الأيسر إلى باقي أجزاء الجسم وخاصة إلى المخ(..)وأقصى ما قد يمر على صاحب المر ان الموت يأتي فجأة إذا لم تنفذ له عملية زراعة قلب في الوقت القريب القادم، والي فانه سيتعرض لازمات حقيقة بسبب النشاط الجسدي الفعال للشباب، وضعف القلب ما يعني انتكاسات مستمرة للجسد والمخ.

وحول طبيعة المرض اصابة عامة الناس به قال " هذا مرض نادر بالنسبة للمواطنين في قطاع غزة، لان يصاب شخص من بين مئات الاف كل عام.

ويعيش قطاع غزة في حالة فقر مقطع بصورة كبير بسبب نسب البطالة الفلكية وانعدام العمل داخل أسوار القطاع المحاصر من قبل اسرائيل، بالإضافة إلى تدني الخدمات الصحية الطبية المعقدة بسبب الحصار الاسرائيلي منذ 8 سنوات.

اخر الأخبار