فارس لـــ وسائل الإعلام الجزائرية : فلسطين باتت تعرفكم بالاسم والعنوان

تابعنا على:   15:30 2014-11-27

أمد/ رام الله : وجه رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس بيانا لوسائل الإعلام الجزائرية هو بمثابة رسالة شكر وعرفان لما تبذله وسائل الإعلام من جهود لإبراز نضالات الشعب الفلسطيني ولاسيما ما يعانيه الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وقال فارس: "يطيب لي أن أتحدث إليكم حديث الفلسطيني إلى الجزائري، الذي تتهاوى فيه كل أنواع المسافات، على قاعدة التجرد من كل تنميطات التغريب الذي أصاب أمتنا، ومن منطلق الشراكة في المصير والضمير، والانتماء والرجاء، والدم وكل ما أنزل الله".

 مضيفا أن التجربة الجزائرية قد سجلت خلال مقاومة الاستعمار، في التاريخ العربي الحديث، "صفحة تعيننا قراءتها دائما، على ما وضعه الدهر على كاهلنا الآن، تحفيزا على المسير والاستمرار نحو الهدف، وذلك بما تحلى به الجزائري من سمات، هيأته لأن يكون المنتصر، بصبره وجهاده وإيمانه ودمائه وقدرته على المطاولة، ورفضه استيراد أي مصير حاولت أن تصدره إليه العواصم.

" وتعبيرا عنه عن استلهام التجربة الفلسطينية من الجزائر  أضاف قدورة أن "فلسطين، التي باتت تعرفكم بالاسم والعنوان، من خلال جهدكم الإعلامي المناصر للأسرى، فجرا وظهرا ودهرا، فإنني أزجي لكل كاتبة وكاتب، ناشطة وناشط، صحافية وصحافي، مسؤولة ومسؤول، مصففة ومصفف، مدققة ومدقق، وكلكم أعزاء على حد سواء، سحائب الشكر والامتنان على موقفكم الأخوي الرفيع، في التضامن مع قضية لازالت تمثل حيز ألم لعدة آلاف من الأسر الفلسطينية، وهي قضية الأسرى.

" وذهب رئيس نادي الأسير في التعبير عن تأثير المساهمة الجزائرية إلى حد القول: "إن إصدارتكم حول قضية الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قد وضعت سجون الاحتلال في مواجهة من نوع آخر، مع الجزائر التي تمثل ما تمثل، في ذهن وفكر كل طلاب الحرية والسعاة إلى النصر.

" ونوه بجهود  المناضل والمعتقل الفلسطيني خالد صالح (عز الدين) الذي قال عنه إنه يمتلك الإرادة لبذل المزيد من الجهد شاكرا له تعاونه مع وسائل الإعلام الجزائرية من خلال إطلاعها الدائم على مستجدات قضية الأسرى.

اخر الأخبار