تحية الى المناضل الراحل الرئيس تشافيز

تابعنا على:   00:27 2014-11-27

محمد الشبل *

من المعروف لكل مناضل ان العمل على تحصين الوحدة الوطنية لا يكون الا من خلال تصويب المسار نحو فلسطين ، فكل هذا العبث في المنطقة العربية ما هو الا لتدمير القضية الفلسطينية خدمة للمشروع الصهيوني ..

.نحن الترس والدرع لكل الداعين الى وحدة الصف الوطني والوحدة الوطنية الصحيحة لأننا نؤمن بأن ذلك التحصين يخدم القضية المركزية ويكسر رأس المشروع الصهيو أمريكي ..

ونتمنى التوفيق لكل مشروع وطني يغلب اللقاءات الوطنية على أي اتجاه طائفي أو مذهبي.

نرسل تحية في هذا اليوم : من فلسطين الى الناصر الراحل الرئيس تشافيز ، هذا الانسان المناضل الكبير الشامخ في وجه الامبريالية العالمية ، وأحد رموز حركة التحرير العالمية...

نقول لفنزويلا ورفاق تشافيز الأحرار هناك وفي العالم كله :

نقول لهم: .. نحن واياكم على درب الحرية سائرون

معا" نعاهد شهداء الحرية في فلسطين وكل العالم بأن نواصل دربهم حتى تحقيق النصر .

وبعد يهمنا أن نشير ونؤكد على اننا على يقين بأن الربيع العبري وليس العربي الذي يحصل في المنطقة العربية اليوم ومنذ سنوات قد أظهر حقيقته من خلال التكفير والترهيب والغاء رأي الآخر وخاصة (الرأي الوطني المنفتح ) ، ان متا يحصل في المنطقة بكل تاكيد حرب صهيونية أمريكية مفتوحة على كل ما هو وطني وعروبي .

....لكن الشعوب المناضلة وقواها الوطنية تعرف كيف تتصدى لهذا المشروع الذي سيتحطم بفضل ارادة الأحرار والمناضلين والمقاومين وتضحياتهم وصمودهم البطولي سواء في فلسطين أو في أي بقعة من العالم .

النصر للشعوب المناضلة وانها لثورة حتى النصر ..

اخر الأخبار