الشيخ الأسطل يثمن العمل السياسي والدبلوماسي الذي تقوده القيادة الفلسطينية لإقامة دولتنا

تابعنا على:   17:43 2014-11-25

أمد / غزة : ثمن الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين فضيلة الشيخ ياسين الأسطل، اليوم الثلاثاء، العمل السياسي والدبلوماسي الفلسطيني الذي تقوده القيادة الفلسطينية رسمياً وشعبياً الذي يكفل لنا في النهاية ومع الثبات والصبر إقامة دولتنا العتيدة وعاصمتها القدس وتحقيق أمانينا الكبرى.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح على صفحته عبر "الفيس بوك":"إنني أرى أن العمل السياسي والدبلوماسي الفلسطيني الذي تقوده القيادة الفلسطينية رسمياً وشعبياً بما هو قائم على الوضوح في الهدف والوسيلة يحظى بمباركة العرب وإسنادهم لاسيما دول الجوار العربي من ناحية ويجلب المناصرين والمؤيدين من مختلف القوى العالمية من ناحية أخرى، الأمر الذي يكفل لنا في النهاية ومع الثبات والصبر إقامة دولتنا العتيدة وعاصمتها القدس وتحقيق أمانينا الكبرى".

وأضاف:"هذا الذي أزعج الإسرائيليين الصهاينة، ودفعهم إلى اتخاذ خطوات غير معقولة ولا مبررة مثل إصرارهم على سن القوانين والتشريعات التي لا تصلح لهذا العصر كما لم تكن صالحة لغيره من قبل، مثل (يهودية الدولة) والتي سبقها الاعتداءات اليومية على الفلسطينيين في القدس وغيرها والمقدسات والمساجد وعلى رأسها المسجد الأقصى".

واعتبر الشيخ الأسطل "أن هذه الأعمال المتهورة والمتكررة هي الأساس لهدم دولتهم المحتلة الغاصبة، وهي إن دلت على شيء فإنما تدل على اضطراب وخطأ الفكر والتفكير، وبالتالي إلى الخطيئة السياسية والإدارية الأمر الذي سيرفضه العالم كله قريباً وقريباً جداً إن شاء الله تعالى".

اخر الأخبار