وعكة وطنية ..!!

تابعنا على:   10:19 2013-11-17

أكرم الصوراني

قبلَ أيّام تَعرَّضتْ لوعكة صحيّة مازالتْ تَحوم حتى اللّحظة رغم أنّي أخذت أقصى درجات الحيطة والكلمنتينا ..!! الأعراض الأوليّة ، التهاب في الحلق ، سيلانْ أنفي مُخاطي مائل للخُضرة جنوب الفتحة "اليمين" وانسداد حتى إشعار آخر في الفتحة "اليسار" . السخونة لم تُغادر ، والاحتقان في التفكير العام سيد الموقفْ .!! المُهم قَررت تعاطي المضاد الحيوي على مسؤوليتي الخاصة دون استشارة طبيب ، وبعد سقوط جماعة الإخوان المسلمينْ رفعت شعار "اليانسونْ هو الحل" ..!!

الحالة الفلسطينية العامة لا تختلف كثيراً عن حالتي الخاصة وأحوال مرضى مستشفى الشفاء غرب مدينة غزّة ، إحباط ، انحطاط عام ، ارتفاع في الضغط ، هبوط في القيم ، نقص في المناعة الوطنية مع فشل مُزمنْ في "الكُلّ الوطني" ..!!

في غزّة الجماهير في حالة تعبئة عامة ، تَشغلهُمْ تعبئة جرة الغاز ، وتعبئة مياه الشرب غير الصحيّة وتعبئة شحن الجوال عند اشراق الكهرباء ..!! بحكم خبرتهم في الموت توصلوا إلى الحقيقة الموجزة "تجربة الحياة في غزّة أصعب من الموت ..!!" لسان حالهم ربّما يُرَدد ما كتبه المهلَّبي ساخراً :

"ألا موتٌ يباعُ فأشتريه

فهذا العيش ما لا خير فيـه ..

ألا موتٌ لذيذ الطعم يأتي

يخلصني من العيش الكريـه ..

إذا أبصرت قبراً من بعيد

وددت أنني مما يليـه .." .. سلامتي !!

اخر الأخبار