حماس: زيارة هولاند غير مرحب بها وتعكس حجم النفاق الغربي تجاه القضية الفلسطينية

تابعنا على:   04:16 2013-11-17

أمد / غزة : أعلنت حركة "حماس" مساء أمس السبت، أن الزيارة التى سيقوم بها الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند إلى كل من إسرائيل والضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين بدءا من الأحد وحتى الثلاثاء "غير مرحب بها" لأنها تشجع "التهويد والاستيطان".

وقال صلاح البردويل المتحدث باسم الحركة التى تسيطر على قطاع غزة فى بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه إن "زيارة هولاند إلى القدس المحتلة غير مرحب بها لأنها تساهم فى تشجيع الاحتلال على جريمة التهويد والاستيطان".

وأضاف أن هذه الزيارة "تعكس حجم النفاق السياسى الغربى فى الموقف من القضية الفلسطينية وتؤسس لمرحلة خطيرة من تجاهل الحقوق".

ويزور الرئيس الفرنسى من الأحد إلى الثلاثاء كلا من إسرائيل وفلسطين المحتلة، فى وقت تبدو فيه فرنسا، التى تأمل فى القيام بدور فى دفع عملية السلام المأزومة قدما، تقف إلى جانب الإسرائيليين فى الملف النووى الإيرانى.

وفي ما يتعلق بالملف الاسرائيلي-الفلسطيني، ينوي فرنسوا هولاند "تشجيع" الطرفين على اجراء "التسويات" و"الجهود اللازمة" لتجاوز خلافاتهما في مفاوضات السلام الهشة التي بدأت قبل ثلاثة اشهر.

وسيدعو الرئيس الفرنسي الذي يرافقه ستة وزراء، الى "حل يقوم على دولتين" مع ضمانات امنية لاسرائيل وتأمين مقومات الدولة المقبلة للفلسطينيين. ويفترض ان يكرر التنديد باستمرار الاستيطان في الاراضي الفلسطينية الذي يهدد محادثات السلام.

اخر الأخبار