البشير:السودان يرفض التعدى على المسجد الأقصى الشريف ومحاولات تهويده

تابعنا على:   02:03 2013-11-17

أمد / الخرطوم : أكد الرئيس السودانى المشير عمر البشير رئيس المؤتمر الوطنى سعى السودان الجاد لتحقيق مزيد من التعاون وبناء علاقاته الخارجية مع مختلف دول العالم عبر الحوار للتعاون وتبادل المنافع، مشيراً لما يبذله من جهود فى هذا الصدد لتمتين علاقات التعاون مع دول الجوار فى المحيط العربى والأفريقى.

كما أكد استمرار السودان ومواصلته لمناصرة المطالب والقضايا العادلة القائمة على الدعوة لرفع الظلم واغتصاب الحقوق وفى مقدمتها القضية الفلسطينية، معلناً رفض السودان التعدى على المسجد الأقصى الشريف ومحاولات تهويده.

وجدد البشير فى تصريحات له خلال اجتماع مجلس الشورى القومى لحزب المؤتمر الوطنى ونقلتها وكالة الأنباء السودانية "سونا" التأكيد على اهتمام السودان بعلاقات التعاون مع دولة الجنوب على النحو الذى يجدد أواصر السلام ويعود بالنفع للشعبين والبلدين.

وثمن رئيس المؤتمر الوطنى الدور الفاعل للحزب فى تأسيس مجلس الأحزاب الأفريقية ودور المجلس وتحركه الفاعل فى مساندة الحكومات الأفريقية نحو الحراك الأفريقى الرامى لكشف ومناهضة الاستنزاف لموارد القارة وقدراتها البشرية والطبيعية.

كما أكد أن المؤتمر الوطنى مستمر كذلك فى السعى لتقوية التعاون مع الأحزاب السياسية فى دول الجوار فى محيطنا الأفريقى والعربى ومواصلة التعاون السياسى مع الأحزاب فى دول أمريكا الجنوبية والشرق الأوروبى، مشيرا إلى ما تم التوقيع عليه من اتفاقيات للتعاون وتبادل الخبرات وتدريب الكوادر، ومشيداً فى هذا الصدد لتجربة تعاون المؤتمر الوطنى مع الحزب الشيوعى الصينى.

اخر الأخبار