رباعي الحوار الوطني في تونس ينفي التوصل الى اتفاق حول رئيس الحكومة الجديد

تابعنا على:   23:41 2013-11-16

أمد / تونس : نفت مصادر داخل رباعي الوساطة الذي يقود الحوار الوطني بتونس وجود اي اتفاق حتى اليوم السبت بين الفرقاء السياسيين حول الشخصية الوطنية التي ستقود حكومة الكفاءات المقبلة.

وكان الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي أدلى بتصريحات أكد فيها التوصل الى اتفاق حول رئيس الحكومة الجديد ينتظر الإعلان عنه مطلع الأسبوع المقبل.

ولدى اتصال وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بمكتب الاتحاد العام التونسي للشغل أبرز المنظمات الراعية للحوار الوطني، نفى مصدر مسؤول وجود اي اتفاق حول الشخصية الوطنية لرئاسة الحكومة الجديدة.

وقال غسان القصيبي، المكلف بالاعلام في الاتحاد "ان لا وجود لهذا الاتفاق حتى الآن".

وقال عبد الستار بن موسى، رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، أحد اطراف رباعي الوساطة، لـ (د.ب.أ): "رباعي الحوار الوطني ليس لديه اي علم بحصول توافق حول رئيس الحكومة الجديد ولم تتصل بنا الاحزاب السياسية بخصوص هذا الشأن".

وأضاف بن موسى "ربما هناك توافق في الكواليس لكن ليس هناك معطيات رسمية حتى اليوم".

وتم تعليق الحوار الوطني في تونس منذ الرابع من الشهر الجاري لفشل الأحزاب السياسية في التوافق حول شخصية وطنية مستقلة تقود حكومة غير متحزبة كما تنص على ذلك خارطة الطريق لحل الأزمة السياسية في البلاد.

كما نفى الطيب البكوش، أمين حزب نداء تونس، أكبر الأحزاب المعارضة، في تصريحات اذاعية له وجود اتفاق حول رئيس الحكومة الجديد.

وقال البكوش "لم يقع بعد الاتفاق على مرشح الحكومة الجديدة. المشاورات مازالت مستمرة ولا شيء ثابت حتى الآن".

ويقود اتحاد الشغل وباقي المنظمات الراعية للحوار الوطني مشاورات مكثفة مع مختلف الاطراف السياسية بهدف استئناف الحوار الوطني الأسبوع المقبل وفق أسس جديدة وملزمة.

وتطالب المعارضة عموما قبل استئناف الحوار الوطني بتوافق مسبق على شخصية وطنية مستقلة لرئاسة حكومة الكفاءات وإبطال التعديلات التي شملت النظام الداخلي للمجلس التأسيسي.

وأقرت كتلة حركة النهضة وحلفائها في المجلس التأسيسي تعديلات اعتبرتها المعارضة ضربا للتوافق داخل الحوار الوطني وانقلابا ضد بنود خارطة الطريق.

وفشلت اليوم مفاوضات بين رؤساء الكتل النيابية لسحب تلك التعديلات او مراجعتها.

واستبعد البكوش استئناف الحوار الوطني مطلع الاسبوع في حال لم يتم مراجعة منهجية لعمل جلسات الحوار والتراجع عن التعديلات بالمجلس التأسيسي.

اخر الأخبار