الأحمد يستنكر قيام حماس بإغلاق مقر المحافظة الوسطى

تابعنا على:   15:09 2014-11-20

أمد / رام الله: صرح عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح و مسؤول ملف المصالحة بما يلي :-

قامت مجموعة من ميليشيات حركة حماس صباح اليوم بمداهمة مقر المحافظة الوسطى ، وطلبت من المحافظ الأخ عبدالله ابو سمهدانه والأخوة الموظفين في المحافظة بإخلاء مقر المحافظة وإغلاقه ، وادعوا ان هذا بأمر ما يسمى بالنائب العام ، وقام الأخ المحافظ بالإتصال بوزير العدل في حكومة التوافق الوطني الذي أفاد انه لم يتصل به أحد ولا علم له بالموضوع .

كم هي العادة الكذب والخداع والمناورة ، ان هذا التصرف من جانب حماس المتناقض لإتفاق المصالحة (الورقة المصرية) والتفاهمات الأخيرة التي تمت في القاهره بتاريخ 26/9 والتي أكدت على تمكين حكومة التوافق الوطني ومؤسساتها كافة بسط نفوذها بالضفة كما في غزة ، انما يؤكد ان حماس تريد ادارة الإنقسام وليس انهائه لتستمر في سياسة الإبتزاز ، ويؤكد ان اهداف التفجيرات 15 الأخيرة التي حصلت كان هدفها تعطيل مسيرة انهاء الإنقسام ، و نؤكد ونكرر انه لم يعد هنالك مجال للوساطات ، وانه لا بد من الجميع قوى وفصائل وفعاليات ان تنحاز لإنهاء الإنقسام نظريا وعمليا ، وتجابه كل الإنقساميين ، فمصلحة شعبنا واجتثاث جرثومة الإنقسام تتطلب من الجميع التحلي بالمسؤوليية والتصدي لكل محاولات تكريس الإنقسام من خلال ادارته ، والعمل على انهاء معاناة شعبنا بتوحيد جهوده في معركته من اجل الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى ، ومن اجل دعم التحرك السياسي الذي تقوم به القياده الفلسطينية لإنهاء الإحتلال واعادة اعمار غزه لإنهاء معاناة اهلنا تتطلب انهاء الإنقسام وحرمان الإحتلال من احد أسلحته في مجابهة ابناء شعبنا.

اننا نحمل حركة حماس وقيادتها المسؤولية عن ذلك ونطالبها بالكف عن السياسه العبثية والإنقسامية .

اخر الأخبار