الهباش أمام مؤتمر فيينا: الاحتلال هو أساس مصائب الشرق الأوسط

تابعنا على:   14:33 2014-11-20

أمد / فيينا : قال قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، محمود الهباش، إن الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين هو سبب كل أزمات ومصائب منطقة الشرق الأوسط والعالم، وإن السبيل الوحيد لتحقيق السلام وحقن الدماء هو إنهاء هذا الاحتلال وتحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وشدد، خلال كلمة ألقاها في مؤتمر حوار الأديان الذي نظمه مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في العاصمة النمساوية فيينا، على أن الشعب الفلسطيني يتطلع إلى سلام شامل وعادل يحقق الرخاء والاستقرار والأمن، وأنه يكره العنف ويرفض استهداف الأبرياء، لكنه ﻻ يمكن أن يقبل في الوقت نفسه أن يستمر الاحتلال والعدوان الإسرائيليين وانتهاك حرمة المقدسات وحقوق الإنسان.

وأضاف الهباش: إن المقاومة الشعبية السلمية هي الخيار الذي ارتضاه الشعب الفلسطيني وقيادته، وإن هذه المقاومة هي حق مشروع كفلته الشرعية الدولية، محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جميع حوادث العنف والعنف المضاد، الذي تتسبب به سياسات العدوان والقمع الإسرائيلية.

وأوضح أن وقف العنف والإرهاب يتطلب أمرين متلازمين في الشرق الأوسط، الأول هو التعبئة الفكرية والثقافية الصحيحة التي تدعو إليها جميع الأديان السماوية، والثاني هو نزع جميع الأسباب التي يمكن أن تفجر العنف والعنف المضاد، وفي مقدمتها الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، والانتهاكات اليومية للمقدسات في القدس والخليل، داعيا إلى تحالف دولي واسع يقوم على تحقيق العدل والمساواة بين الشعوب من أجل قطع الطريق على العنف والإرهاب على قاعدة العدل ومنع الاحتلال وتحرير الشعوب من السيطرة الخارجية.

 

اخر الأخبار