محلل عسكري : نتنياهو يقسّم القدس من حيث لا يعلم

تابعنا على:   03:28 2014-11-20

أمد / تل أبيب : اتهم المحلل العسكري الإسرائيلية "ألون بن دافيد" رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" بتقسيم القدس من حيث لا يعلم وذلك عبر نصب الحواجز على مداخل الأحياء الفلسطينية منها وعزلها عن باقي أحياء المدينة المقدسة.

وقال "بن دافيد" إن حلم القدس الموحدة آخذ في التبدد بعد فشل كل محاولات "صهينة" 300 ألف فلسطيني يعيشون في المدينة ما يوجب على إسرائيل التفكير ملياً في مستقبل حدود القدس اليهودية وذلك حال استمرار موجة العمليات الحالية.

وأضاف أن أوامر نتنياهو بنصب الحواجز على مداخل البلدات الفلسطينية من القدس قد يتم النظر إليه كإعادة ترسيم للحدود من جديد، مضيفاً بأن خطوة كهذه وإن كانت ستصعب على من وصفهم ب "المخربين" القدوم لغربي المدينة إلا أنها تدخل الفلسطينيين واليهود في دوامة من المعاناة المستمرة.

كما تطرق "بن دافيد" إلى قرار نتنياهو بهدم منازل المنفذين منوهاً إلى أن موقف الجيش كان يقضي بأن هدم البيوت غير فعال، ولكن موقف الشاباك كان يشير إلى وجود جدوى من هكذا خطوة مستشهدين بقيام بعض الآباء باصطحاب أبنائهم وتسليمهم للشاباك خشية هدم بيوتهم.

وتحدث أيضاً عن قرار تسهيل حصول يهود القدس على رخص لحمل السلاح دون تدريب كاف، لافتا إلى أن خطوة كهذه ستزيد من عدد الضحايا في أي عملية محتملة، "فمن تدرب لساعة لا يمكنه إدارة معركة نارية".

اخر الأخبار