مجلس النواب الأردني يقرأ الفاتحة على روح شهداء عملية القدس

تابعنا على:   00:32 2014-11-20

أمد / عمان : فيما أدانت الحكومة الأردنية رسميا عملية القدس الأخيرة، جاء رد مجلس النواب مخالفا له، حيث وقف أعضاء المجلس وقرأوا الفاتحة على أرواح شهداء العملية، التي قتل فيها خمسة إسرائيليين واصيب آخرين، جراح بعضهم خطيرة، في هجوم على كنيس يهودي بمنطقة دير ياسين على أطراف القدس .

وجاء رد مجلس النواب الأردني بعد أن اقتراح النائب البارز خليل عطية في بداية الجلسة الصباحية الأربعاء، قراءة الفاتحة على روح شهداء القدس غسان وعدي أبو جمل، وفق ما أكده النائب في صفحته على "الفيس بوك".

وقال النائب عطية "اقترحت قراءة الفاتحة على روح شهداء القدس… ووقف أعضاء مجلس النواب الأردني وقرأوا الفاتحة على روح شهداء عملية القدس البطولية الشهيدين غسان وعدي أبو جمل".

وأكد عطية أن عملية القدس هي "الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا في فلسطين".

من جانبه، جدد وزير الدولة الأردنية لشؤون الإعلام والاتصال محمد المومني موقف الأردن الثابت في إدانة استهداف جميع المدنيين، واستنكار كل أعمال العنف والإرهاب التي تستهدف المدنيين أيا كانت مصادرها ومنطلقاتها.

وأضاف المومني الناطق الرسمي باسم الحكومة أنه يجب وقف الإجراءات الأحادية والاعتداءات المتكررة خصوصا التي تستهدف الحرم القدسي والمسجد الأقصى في إطار الوصاية الهاشمية على المقدسات.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عنه القول إن "الحكومة تتابع تداعيات الأوضاع الخطيرة في القدس وتدعو إلى ضبط النفس والتهدئة مجددا".

ودعا المومني المجتمع الدولي إلى العمل على نزع كل مبررات العنف والإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وتهيئة الظروف الملائمة وأجواء التهدئة لإحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية، وصولا إلى حل شامل وعادل للقضية الفلسطينية.

اخر الأخبار