أبوشنب لـ "جندلمان": أنت متحدث باسم إرهابي ..أنت متحدث باسم داعش

تابعنا على:   19:51 2014-11-19

أمد/ القاهرة : فيما فتحت قناة الجزيرة فضاءها للمتحدث باسم نتنياهو – رئيس الوزراء الإسرائيلي ليتهم الرئيس محمود عباس بأنه إرهابي وهو من يحرض على العمليات الإرهابية حيث قال نصا ً على قناة الجزيرة في لقاء يوم الثلاثاء : "حملنا ابو مازن المسؤولية لانه حرض على مثل هذه العمليات الارهابية، ونحن نرى تحريضا ممنهجا يمارس من قبل القيادة الفلسطينية وعلى رأسها ابو مازن".

وفتح المذيع المجال لجندلمان أكثر ليقول: " لا توجد اقتحامات للاقصى، ومسموح لغير المسلمين زيارة المسجد الاقصى، ويسمح لليهود والمسحيين والبوذيين بزيارة هذا المكان، وكل مرة تدخل بعثة من السائحين الى الاقصى، يتم الاعتداء عليهم من قبل المشاغبين الفلسطينيين والذين يتلقون الاموال من حماس والحركة الاسلامية في اسرائيل لكي يقوموا باعمال شغب".

على الجبهة المقابلة استضافت الـ BBC باللغة العربية (جندلمان) المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي مقابل د.حازم أبوشنب القيادي الفتحاوي عصر يوم الثلاثاء في مواجهة انتهت بهروب (جندلمان) من المقابلة ومغادرتها .

المقابلة التي ضمت ثلاثة إعلاميين من العيار الثقيل عوفير جندلمان عن الجانب الإسرائيلي، وعبد الباري عطوان كصحفي محايد ، و حازم أبوشنب عن الجانب الفلسطيني ، وشارك فيها القيادي البارز في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. ماهر الطاهر و استغرقت خمس وعشرون دقيقة.

تأرجح الحديث فيها بين المتحدثين تأييداً وإدانة لعملية المدرسة التلمودية في القدس ، إلا أن (جندلمان) اتهم الفلسطينيين بالإرهاب واتهم الرئيس الفلسطيني مباشرة بدعمه للإرهاب وبتحريضه عليه وكأنه يمهد الأرض أمام سيناريو مشابه لما حدث مع الرئيس الراحل "عرفات" قبل حصاره وقتله.

 (جندلمان) قال :"التحريض الفلسطيني مستمر حتى صباح هذا اليوم وهو الذي أدى لهذا العمل الإرهابي.. والمتحدثين الفلسطينيين يبررون قتل المصلين اليهود في الكنيس وهذا مرفوض في كل مكان الا عند الحضارة الفلسطينية". وأضاف "الأقصى في أمان بين أيدينا" ولذلك سنحارب الإرهاب الفلسطيني و سنضرب بيد من حديد وسندمر البنى التحتية لمنازلهم وسنتوجه للأمم المتحدة لإدانة التصرف الداعشي للفلسطينيين .. فما الفرق بينهم وبين (داعش)".

المذيعة من طرفها انتقلت للدكتور أبوشنب الذي قال: "السخونة الموجودة على الأرض سببها الإرهاب والتحريض الذي يمارسه (عوفير جندلمان) ورئيس حكومة إسرائيل ووزير خارجيته ليبرمان القادم من بارات شرق أوروبا إلى فلسطين، والذين يمارسون تحريضا ً على الإرهاب وقتل الفلسطينيين والمقدسيين والغزيين الذين استشهد منهم أكثر من 2200 في حرب داعشية على مسلمي فلسطين ومسيحييها" وأكمل أبوشنب قصيدته الساحقة ضد (جندلمان) " عليك أن تعرف حين تصفنا بأن سلوك الفلسطينيين داعشي فعليك أن تواجه الحقائق . وهي "أنك متحدث باسم إرهابي وأنك متحدث باسم دواعش إسرائيل" الذين يتموا الأطفال ورملوا النساء وسحقوا العظام وفي القدس خطفتم محمد أبوخضير وأسقيتموه البنزين وحرقتوه حيا ً  هل نسيت؟ عن أي داعش تتحدث؟" .

فغادر (جندلمان) المقابلة وبقي المتحدثين الثلاثة المدافعين عن الفلسطينيين.

وكانت الـ BBC  ساحة سجال ومواجهة أيضا أثناء الحرب الأخيرة على غزة استدرج فيها "أبوشنب" المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي (جندلمان) ليجبره على الإعترف على الهواء بمسؤولية إسرئيل عن قتل آلاف الفلسطينيين في الحرب .. فقال له القيادي الفلسطيني : "اعلم أن مكانك محكمة مجرمي الحرب وسنوصلك إليها .."

عبد الباري عطوان الخبير الجسور لم يكن أسهل من البارع أبوشنب بل اجهز على جندلمان قائلا " عليك أن تعرف أننا نعي وجه الشبه بين الواقع اليوم وما تريدون الوصول إليه وبين مجزرة الحرم الإبراهيمي التي بعدها قسمتم الحرم ووضعتم يدكم عليه".

اخر الأخبار