ليفني تبريء داعش من عملية الكنيس وتتهم الفلسطينيين

تابعنا على:   13:17 2014-11-18

أمد/ تل أبيب : قالت وزيرة الخارجية "الإسرائيلية" تسيبي ليفني لموقع يديعوت, بأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش ليس لها علاقة بعملية القدس.

وبينت ان العملية فلسطينية بحته نفذها فلسطينيين على خلفية قومية.

من جهته وصف عكرمة صبري رئيس الهيئة العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك دفاع أهالي الضفة المحتلة والقدس عم المسجد الأقصى هو دفاع عقيدة وارتباط ايماني.

وحذر الشيخ صبري من استمرار الانتهاكات بحق المقدسيين والمسجد الأقصى، وقال:"لا تهدئة في القدس والأقصى ما دام الاحتلال يشن حملات اعتقالات ومداهمات وقتل وتشريد".

وأضاف:"اذا بدأت اقتحامات المغتصبين الصهاينة للمسجد الأقصى يوم الاحد المقبل فلا تهدئة أبداً مع المحتل الصهيوني".

وكان عدد من المستوطنين قد نفذوا عملية شنق بحق المواطن المقدسي الرموني ، الذي عثر عليه جثة هامدة في أحد الحافلات الاسرائيلية فجر أمس الاثنين ، واثبتت الفحوصات الطبية أنه تعرض لعملية شنق مقصودة ، بينما أصدر معهد أبو كبير الطبي والتابع لصحة اسرائيل أن لا شبه جنائية في جثة الرموني ، وهذا ما جاء نقيضه تماماً من شهود وتحاليل طبية لاحقة .

 

اخر الأخبار