فتح : زيارة الصحفيين المصريين للقدس المحتلة كسر للحصار وافشال لمخطط تهويدها

15:45 2013-11-16

أمد/ اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني زيارة الأشقاء الصحفيين المصريين لفلسطين وعاصمتها المحتلة القدس وإطلاعهم المباشر على معاناة شعبنا كسرا لحصار الاحتلال الاسرائيلي ، وتعبيرا عمليا على مكانة القضية الفلسطينية في وعي الشعب العربي بمصر الشقيقة .

وعبرت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة اليوم  السبت  عن عظيم تقديرها لإصرار الصحفيين المصريين على زيارة  القدس - عاصمة دولة فلسطين المحتلة – بالتوازي مع زيارتهم للمدن والقرى الفلسطينية المحتلة ، حيث تعمل سلطات الاحتلال على ضمها بالقوة الى داخل  الجدار الاستيطاني الأمني  ".

 وجاء في بيان حركة فتح :"  لقد كان الصحفيون المصريون شهود حق على صمود شعبنا في القدس وعلى مقاومته لمشاريع ومخططات التهويد ، كما شهدوا ميدانيا على مقاومة شعبنا السلمية ضد الاحتلال والاستيطان في ميادين عديدة ، وتعايشوا بالتغطية الصحفية والتحقيقات مع معاناة أهلنا في المخيمات وذوي الأسرى في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي ، ولمسوا حجم جرائم الاحتلال  والاستيطان الاسرائيلي بحق شعبنا في القدس، حيث يسعى الاحتلال لتهويدها وتنفيذ مخططاته فيها بعيدا عن عيون الأشقاء العرب ، مستغلا دعوات وفتاوى مشبوهة تمنع العرب والمسلمين من زيارتها ".

 وأضافت الحركة في بيانها :" لقد تفاعل شعبنا مع زيارة الأشقاء الصحفيين المصريين ، وعبر عن سعادته بروحهم  الوطنية والعروبية العالية ، واعتبر زيارتهم لفلسطين المحتلة انتصارا لنداء شعبنا وقيادته لزيارة وطننا المحتل ، للاحتكاك بالواقع  ، وللإطلاع على الحقائق ، ولمس  مآسي شعبنا تحت الاحتلال ، كواحدة من صور التضامن العملي ، فشعبنا يعتبر وجود اقلام وعدسات الحقيقة معه وهم يسجلون صور الصمود اختراقا لعزلة وحصار ممنهج تفرضه دولة الاحتلال بدعم من متساوقين معها حرموا  او منعوا زيارة الأشقاء العرب لفلسطين والقدس الشريف .. فالأشقاء الصحفيين المصريين زاروا القدس العربية المحتلة باعتبارها عاصمة دولة فلسطين المحتلة، فانتصروا بذلك لشعبنا وقضيته وحقه في قيام دولته المستقلة