رباح مهنا: تفجيرات منازل قيادات فتح بغزة مدبرة لإفشال المصالحة

تابعنا على:   23:03 2014-11-17

أمد/ غزة: وصف القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة رباح مهنا، التفجيرات التي جرت في غزة مؤخراً في منازل قيادات فتح، بأنها مدبرة لإفشال المصالحة.

وأضاف رباح لموقع 24، إن "التفجيرات مفتعلة ومدبرة، وتستهدف الوحدة الفلسطينية، ونسف الجهود الرامية للإتمام المصالحة"، وتابع أن " فتح وحماس استغلتا هذه التفجيرات للعودة للتراشق وتبادل الاتهامات بين طرفي الانقسام".

المصالحة

وعلل مهنا سبب عدم إتمام المصالحة الداخلية بقوله: "الجميع مستفيد في الانقسام حتى اليسار الفلسطيني، (التنظيمات اليسارية البارزة مثل الجبهة الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين)"، وأشار إلى أن حماس مستفيدة من الانقسام في قطاع غزة، كما أن حركة فتح في الضفة الغربية تستفيد من الانقسام.

وقال مهنا: "كل اتفاق يوقع بين فتح وحماس منذ اتفاق مكة أثبت فشله، لأن الاتفاق لا يكون لأسباب وطنية، وإنما لدواع فئوية حزبية، حيث يعتقد الطرفان أنهما يحققان مكاسب خاصة بهم بعيداً عن الشعب الفلسطيني، وعند الخوض في تفاصيل تلك الاتفاقات تحدث وتبرز الخلافات مجدداً، مما يعني أن الاتفاق لم يكن مبنياًَ على أسس سليمة".

وعن دور اليسار الفلسطيني في قضية المصالحة، قال مهنا: "نحن مقصرون في اليسار الفلسطيني مثل الجبهة الشعبية والديمقراطية، لأننا لم نستطيع أن نحرك الجمهور الفلسطيني للضغط على أطراف الانقسام، للأسف نحن مقصرون لأننا لم نستطع ذلك".

ويسرد مهنا الأسباب الأخرى التي أعاقت إتمام المصالحة الفلسطينية بقوله إن "سنين الانقسام أصابت الحالة الفلسطينية بالتجمد حيث جعلت السنوات الـ8 الماضية، مكدسة ثقيلة وجعلت الأمور أكثر تعقيداً، مثل موضوع الموظفين والرواتب، والمؤسسات والوزارات، وبالتالي فإن التفاصيل الداخلية لإنجاز المصالحة الفلسطينية صعبة وعميقة".

العمليات الفدائية

وفيما يتعلق بالموقف من العمليات الفدائية داخل إسرائيل، قال مهنا إن "الجبهة الشعبية لم ولن توقف عمليتها في الداخل، لأن المحتل الإسرائيلي يسعى دائما لضرب القضية الفلسطينية، وصراحة نحن لا نعرف أن التنظيمات الأخرى أوقفت هذه العمليات".

وتابع مهنا "ما نعرفه أن حماس والجهاد والشعبية، لم تقم بدورها كما يجب في الحرب على غزة ومنها العمليات داخل إسرائيل، ومع جميع تعقيدات القضية الفلسطينية ما زال قرار الشعبية باستمرار الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي"، وأشار إلى أن "الفصائل الفلسطينية أضعفت دورها عمداً في مساندة غزة في الحرب من خلال العمليات".

اخر الأخبار