استنكار فلسطينى واسع لقرار بناء حديقة إسرائيلية فى القدس الشرقية

تابعنا على:   13:50 2013-11-16

أمد / رام الله - وكالات: استنكرت قيادات فلسطينية، اليوم السبت، مصادقة الحكومة الإسرائيلية على إقامة ما أسمته "حديقة قومية" بمساحة 750 دونمًا (الدونم يساوى ألف متر مربع) على أراضٍ فلسطينية فى القدس الشرقية.

وقال وصفى قبها، القيادى فى حركة حماس: إن "ما تم الحديث عنه اليوم وأمس فى وسائل الإعلام الإسرائيلية من إقرار حكومة الاحتلال الإسرائيلى لمشروع الحديقة الوطنية فى القدس يأتى لتصفية ما تبقى من أراضٍ للبناء داخل المدينة للفلسطينيين".

وأضاف قبها أن "عملية إقرار الحديقة الوطنية، بالإضافة إلى مخططات البناء فى محيط القدس، عبر إقرار 6 آلاف وحدة استيطانية فى القدس ومحيطها فى شهرين، يتطلب من الرئيس الفلسطينى إعلان موقف رسمى بوقف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلى، لما لهذه الخطوة من أثر كبير على حجم الامتداد العربى داخل مدينة القدس".

من جانبه، قال الناطق باسم الحركة الإسلامية فى إسرائيل، زاهى إنجيدات، للأناضول: إن "إسرائيل مهدت لمصادرة أراضى فلسطينيين فى القدس، عبر سياق طويل من التضييق، وإغلاق المؤسسات العربية فى المدينة، وإبعاد القيادات الفاعلة عنها كالشيخ رائد صلاح (رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضى الفلسطينية من عام 1948)، واعتقال البعض الآخر كنواب المدينة فى المجلس التشريعى الفلسطينى".

وأضاف القيادى فى الجبهة الديمقراطية حلمى الأعرج: إن "النضال الفلسطينى بات على مفترق طريق، فى ظل تحول المشروع الصهيونى فى هذه المرحلة إلى مشروع للقضاء على الوجود الفلسطينى فى القدس، الضفة، وتحويل هذا الوجود إلى أقلية يمكن عزلها، وإرهاقها حتى الخروج من الأرض الفلسطينية".

وفى سياق متصل، قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث"، فى بيان لها ليلة أمس، إن "الاحتلال الإسرائيلى وأذرعه فى القدس المحتلة صادق على إقامة حديقة توراتية على سفوح جبل المشارف شمالى القدس، قبالة المسجد الأقصى المبارك"، مضيفا أن "الاحتلال صادرها من أصحابها المقدسيين من سكان بلدة العيسوية والطور (شمالى وشرقى القدس)".

اخر الأخبار