الحزوري: "داعش" قام بتهجير مئات العائلات الفلسطينية من الموصل الى كردستان العراق

تابعنا على:   14:04 2014-11-17

أمد/ اربيل: وصلت شرور تنظيم "داعش" إلى الفلسطينيين المقيمين في الموصل بالعراق، حيث أعلنت القنصلية الفلسطينية في إقليم كردستان العراق أمس الأول نزوح نحو 120 أسرة فلسطينية من الموصل إلى كردستان، بسبب تهديدات داعش.

وقال القنصل الفلسطيني في أربيل، نظمي حزوري، خلال الاحتفال بالذكرى العاشرة لرحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، إن "الفلسطينيين في العراق يواجهون أوضاعاً صعبة بسبب الظروف غير الطبيعية للبلد كسائر العراقيين" كما ذكرت اليوم الاثنين وكالة معاً الفلسطينية.

وأضاف أن تلك الظروف الأمنية الخطيرة أجبرت العائلات الفلسطينية على النزوح عن مدينة الموصل إلى أربيل منذ العاشر من يونيو (حزيران) الماضي عقب تمدد تنظيم داعش هناك.

تأمين فرص للعمل

وكانت القنصلية الفلسطينية افتتحت في إقليم كردستان عام 2012، كما تعمل نحو 20 شركة تجارية ومقاولات فلسطينية في الإقليم.

يذكر أن الجالية الفلسطينية المقيمة في العراق كانت تعرضت كذلك إلى ملاحقات ومضايقات من الميليشيات الطائفية، مما أجبر المئات منهم على ترك بغداد والإقامة في مخيمات للاجئين على الحدود مع سوريا لسنوات، قبل أن تتمكن الأمم المتحدة من مساعدة الكثير منهم في الحصول على إعادة توطينهم في بعض البلدان الأجنبية.

اخر الأخبار