مجلة اميركية تستعرض بالصور.. أخطر 5 تنظيمات "إرهابية" في العالم

تابعنا على:   13:57 2014-11-17

أمد/ واشنطن: رصدت مجلة «ناشيونال إنترست» الأمريكية 5 تنظيمات مسلحة تمارس أنشطتها العنيفة حول العالم حاليا، في مقدمتها تنظيم «داعش»، ووصفتها بأنها «أخطر الجماعات الإرهابية على كوكب الأرض».

ورأت المجلة المتخصصة في شؤون السياسة الخارجية، في تقرير لها، الأحد، أن «الإرهاب» سيظل مشكلة مستمرة بالنسبة للولايات المتحدة وباقي حلفائها في المجتمع الدولي، مشيرة إلى أن مكافحة هذه التنظيمات الخمسة تأتي على قائمة أولويات واشنطن.

وفيما يلي أخطر 5 تنظيمات وحركات «إرهابية» في العالم، وفقا للمجلة:

 

    تنظيم «داعش»:

بدأ في الظهور على الساحة العراقية والسورية، أواخر 2013، بالتحالف مع تنظيم «القاعدة»، قبل أن يعلن أبوبكر البغدادي، قائده، الانفصال عن (القاعدة)، وإعلان الخلافة الإسلامية، في يونيو 2014.

ووفقا للمجلة الأمريكية، فإن «(داعش) تنظيم إرهابي من نوع خاص، لأنه استطاع إجبار أكبر القوى العسكرية نفوذا واحترافية في العالم على التحرك لمحاربته، كما أنه تنظيم قوي بما يكفي لهزيمة وحدات مختلفة ومتنوعة من الجيش الوطني للبلاد، وثري بما يكفي للإبقاء على عملياته على مستوي مثير للدهشة».

وحسب المجلة، فإن «الفرق بين (داعش) وبقية التنظيمات الإسلامية الإرهابية الأخرى التي تتنافس على جمع الأموال وتجنيد المقاتلين يكمن في نجاحه فيما فشل فيه تنظيم (القاعدة) من السيطرة على الأراضي وإعلان الخلافة الإسلامية في قلب العالم العربي».

 

    جماعة «بوكو حرام» في نيجيريا:

جماعة «أهل السنة للدعوة والجهاد»، المعروفة في نيجيريا باسم «بوكو حرام»، تأسست في يناير 2002 كجماعة إسلامية نيجيرية سلفية «جهادية» مسلحة، تتبنى العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، ويعني اسمها «التعليم الأجنبي حرام».

وحسب المجلة، دمرت «بوكو حرام» قرىً بأكملها، وقتلت العديد من سكانها بالرصاص في الرأس أو حرقتهم أحياء، فيما يقدر بنحو 6 آلاف و742 شخصاً خلال 2011، وفقا لتقديرات مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي.

وتهدد هذه الجماعة الجهادية المتشددة المجتمع النيجيري، في شمال البلاد، منذ سنوات، لكنها لفتت إليها انتباه العالم بقوة عندما هاجمت، مؤخرا، مدرسة للفتيات في بلدة «تشيبوك» وأسرت 300 تلميذة وهددتهن بالزواج القسري.

 

    قوات «فيلق القدس» التابعة للحرس الثوري الإيراني:

تأسس، في 1990، بأمر على خامنئي، المرشد الأعلى الإيراني، بغرض الدفاع عن الحركات التحريرية الإسلامية في العالم، ويُنظر إليه على أنه يمثل جناح العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني.

وتُرجع المجلة خطورة هذه القوات إلى «دعمها ومساعدتها بعض الجماعات المسلحة في المنطقة سواء بالمال أو بالأسلحة أو المقاتلين، بما يعزز موقف إيران الإقليمي، وتبقي طهران في حالة توازن قوة في مواجهة أعدائها».

وقالت المجلة إن قوات «فيلق القدس» تعد «أكثر الأدوات التي تمتلكها إيران أهمية، لتحقيق وتنفيذ مهمتها التوسعية في الشرق الأوسط العربي، وخلق نفوذ يُمَكِّنها من إملاء شروطها بشأن إدارة الصراعات الجارية في المنطقة».

ووفقا للمجلة، فإن هذه القوات تدعم حركتي المقاومة الإسلامية «حماس» و«الجهاد الإسلامي» في فلسطين و«حزب الله» الشيعي في لبنان وتنظيمي «كتائب حزب الله» و«عصائب أهل الحق» في العراق وقوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

    شبكة «حقاني» في باكستان:

تأسست هذه الشبكة «الجهادية»، التي تحالفت مع حركة «طالبان»، في الثمانينيات من القرن الماضي، على يد جلال الدين حقاني. وتتخذ من شمال مدينة وزيرستان الباكستانية المتاخمة للحدود الأفغانية قاعدة لها، وتدير هناك مدارس دينية ومعسكرات لتدريب المقاتلين، وفقا لتقارير استخباراتية.

ووفقا للمجلة، فإن هذه الشبكة من أكثر التنظيمات خطورة وعدائية للولايات المتحدة وقوات التحالف الدولي في أفغانستان، «إيساف».

وتعتمد كل من حركة «طالبان» الباكستانية، وحزب «تركستان» الإسلامي، وحركة «أوزبكستان» الإسلامية، على «حقاني» لعبور الحدود الأفغانية- الباكستانية، أو لتقديم المشورة التكتيكية بشأن تنفيذ عمليات هجومية ضد أفغانستان وقوات التحالف، إذ لاتزال تمثل التهديد الأكبر لقوات التحالف في أفغانستان، حتى بعد مرحلة الانسحاب من البلاد.

 

    تنظيم «كتائب حزب الله» العراق:

بدأت العمليات العسكرية لهذا التنظيم، بعد 6 شهور من الغزو الأمريكي للعراق في إبريل 2003، وكبدت الولايات المتحدة خسائر كبيرة، خلال 2006- 2007، لاستهدافها القوات الأمريكية خلال دورياتها في الأحياء العراقية، فضلا عن زرع العبوات الناسفة على طرق المدرعات الأمريكية، وفقا لما ذكرته المجلة.

ارتبط اسم التنظيم بحركة «عصائب أهل الحق» الشيعية العراقية، وتحديدا في الفترة التي تلت الأزمة الأهلية في العراق، خلال يوليو 2006، إذ تصاعدت عمليات التنظيمين ضد القيادات العسكرية الأمريكية.

اخر الأخبار