قمة خليجية استثنائية اليوم في الرياض لبحث "مأزق" قمة قطر

تابعنا على:   09:17 2014-11-16

أمد/ الرياض – وكالات: تستضيف الرياض قمة خليجية استثنائية مساء اليوم الأحد، وسط دعوات إلى استمرار دولة الكويت رئيسة للدورة الخليجية لعام آخر، وذلك بسبب عدم اكتمال حل الخلافات بين الإمارات والسعودية والبحرين من جهة، وقطر من جهة أخرى".

وقال مسؤول خليجي إن "الدول الثلاث (الإمارات والسعودية والبحرين) لا ترى أهمية في انعقاد القمة في الدوحة قبل حل نهائي للأزمة معها"، كما أوردت صحيفة الحياة اللندنية.

وأضاف "هناك رغبة في التجديد لرئاسة الكويت عاماً آخر، وتأجيل قمة قطر، حتى تتضح الصورة الكاملة لمدى التزام الدوحة بالتعهدات السابقة".

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، أنهى أخيراً جولة خليجية شملت السعودية والإمارات وقطر والبحرين، في محاولة لإذابة الخلافات الخليجية قبل القمة التي من المقرر عقدها في قطر الشهر المقبل، إلا أن الجهود لم تسفر عن نتيجة.

وأعلنت الدوحة الأسبوع الماضي تأجيل "اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الذي كان مقرراً الأسبوع الماضي، وكذلك تأجيل اجتماع الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون (الهيئة الاستشارية للقادة)"، في مؤشر واضح إلى عمق الخلافات.

تأجيل القمة

وسارعت الدوحة إلى تبديد أية معلومات تشير إلى إلغاء القمة المرتقبة، وذلك بالترحيب بقادة دول مجلس التعاون في قمتهم الشهر المقبل، وتأكيد أن الاجتماعات التحضيرية للقمة "تأجلت ولم تلغَ".

وتتهم الإمارات والسعودية والبحرين، قطر بعدم التزام تعهدات قطعتها على نفسها بالتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون، فأقدمت الدول الثلاث في الخامس من مارس (آذار) الماضي على سحب سفرائها من الدوحة.

وأكدت في بيان مشترك أخيراً، أن هذه الخطوة جاءت "لحماية أمنها واستقرارها"، وبسبب عدم تنفيذ قطر الإجراءات التي تم الاتفاق عليها في ما يتعلق "بمبادئ العمل الخليجي ومبادئ الشريعة الإسلامية التي تحكم العلاقات بين الأشقاء"، كما أن الدول الخليجية الثلاث تشكو من دعم الدوحة جهات معادية لدول مجلس التعاون.

اخر الأخبار