مخطط شرق اوسط جديد........هل داعش من أدواته؟

تابعنا على:   18:17 2014-11-15

محمد مصطفي شاهين

بعيدا عن نظريات المؤامرة إذا وقفنا أمام أشهر مخطط لتقسيم العالم العربي وإعادة صياغة المنطقة وفق أهداف محددة مدروسة بدقة وذلك ما أصبح يسمي "الفوضى الخلاقة" فلنتحدث عن وثيقة برنارد لويس التي أقرها الكونغرس الامريكي عام1983 .

في الوقت الذي نري فيه العالم العربي تعمه موجات الصراع والعنف والحروب ومع ارتفاع الاصوات المثقفة التي تدعو لليقظة من وجود أطماع استعمارية جديدة تنسج في الخفاء تستهدف الامة العربية، حسب هذه الرؤية فان المشروع يهدف لتفتيت الدول العربية لويلات صغيرة.

كذلك ستظهر دولة قوية مركزية في المنطقة هي اسرائيل التي ستتحكم بالمنطقة سعيا لتحقيق حلم اسرائيل الكبري من النيل الي الفرات، وحسب ما ورد في صحيفة وول ستريت جورنال فإن برنارد لويس المستشرق البريطاني والمؤرخ المختص بالدراسات الشرقية هو المنظر لسياسة تقسيم الدول العربية ،وكذلك فكرة الحرب المزعومة علي الارهاب وهذا ما نراه اليوم من تعامل الغرب والولايات المتحدة مع الثورات العربية جزء من هذا السيناريو الهادف الي انشاء ما يسمي "شرق أوسط جديد" هذا وقد سبق وأشارت وزيرة الخارجية الامريكية كوندا ليزا رايس له خلال عدوان اسرائيل علي لبنان عام 2006 .

هذه الخطط التي رسمها برنارد لويس انطلاقا من دراسته الطويلة لركائز العالم العربي و اهتمامه بنظم الحكم أيام الدولة العثمانية من كتبه :كتاب أزمة الاسلام- كتاب الحداثة في الشرق الأوسط الجديد ، وفي مقابلة معه قال لويس " ان العرب اذا تركوا فسوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات بشرية من الارهاب تدمر الحضارات وتقوض المجتمعات ولذلك فان الحل السليم للتعامل معهم هو اعادة احتلالهم واستعمارهم، ومن الضروري إعادة تقسيم الاقطار العربية لوحدات عشائرية و طائفية ".

ذهب بعض المحللين والخبراء أن ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية و التنظيمات المتطرفة المرتبطة به هم جزء من هذا المخطط و أن داعش ماهي الا صنيعة الغرب من أجل تنفيذ هذه المخططات التي تلعب علي الوتر الطائفي الديني

فالكذب والجهل والقتل والتكفير بغير حق من أبرز سمات تنظيم داعش.كذلك قتل وتدمير وإرهاب واستباحة أعراض المسلمين والحكم بردة المجتمع الإسلامي

، ان ما ترتكبه التنظيمات المتشددة والمتطرفة في سوريا وليبيا و العراق يعمل علي تمزقات داخلية و أصعب من ذلك حروب أشد فتكا .

حقيقة الأمر أن هذه التنظيمات تعمل علي إعادة تقسيم المنطقة وبذلك يكون مشروع برنارد لويس فعالا وقائما من اجل تقسيم المنطقة وحفظ أمن إسرائيل.

اخر الأخبار