تقرير الإستيطان من 9/11/2013-15/11/2013

تابعنا على:   11:07 2013-11-16

 (مكافآت مالية للمستوطنين ومخططات استيطانية وتهويدية تجري على قدم وساق)

بناءً على قرار من وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعالون ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، صادقت اللجنة المالية في الكنيست الإسرائيل خلال الإسبوع الفائت على تعويض المجالس الاستيطانية في مناطق الضفة الغربية بمبلغ إجمالي وصل إلى 148 مليون شيكل، وذلك تعويضاً عن " تجميد الاستيطان لمدة تسعة أشهر في عام "2009، بادعاء تعرض المستوطنين للضرر جراء تجميد البناء في المستوطنات".

وفي ذات الوقت قامت وزارة الإسكان الإسرائيلية بطرح عطاءات لبناء 20 ألف وحدة استيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة، في تحدٍ صارخ للمجتمع الدولي، وقرارات الشرعية الدولية، وبالرغم من نفي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وإدعائه عدم العلم بهذه المناقصة، وطلبه من وزير الإسكان تجميد العطاءات، الإ أن ما ورد في الصحافة العبرية يشير بشكل واضح ، أن نتنياهو أمر بتجميد المناقصة فوراً، معترضاً على المناقصة لبناء 1400 وحدة استيطانية في E1، بينما لم يعترض على مخططات لبناء(18.600 وحدة استيطانية في باقي محافظات الضفة الغربية ، بالإضافة إلى قيام الحكومة الإسرائيلية بتخصيص مبلغ 45 مليون شيقل من الأموال العامة لضمان النفقات المرتبطة بطرح هذه العطاءات

فيما تواصلت التصريحات العلنية والواضحة التي تدعو الى استمرار البناء الإستيطاني حيث قال وزير الشؤون الاستراتيجية في الحكومة الاسرائيلية يوفال شتاينيتس، أن أعمال البناء في الضفة الغربية والقدس الشرقية مستمرة، مبينا أنها تجري بالتنسيق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو،واكد شتاينتز ان البناء الاستيطاني سيتواصل في "القدس الشرقية والمستوطنات" موضحا "ولكن يجب علينا ان نقوم بذلك بأسلوب ذكي ومنسق"، وأوضح وزير الطاقة الاسرائيلي سيلفان شالوم عضو حزب ليكود اليميني الذي ينتمي اليه نتنياهو أن اسرائيل ستواصل بناء المستوطنات لكنها ستكون أكثر حذرا في الاعلان عنها مستقبلا، فيما ألزمت وزارة الإسكان الإسرائيلية مكاتب التخطيط والبناء بالعمل في المستوطنات إذا ما أراد أصحاب هذه المكاتب الحصول على المناقصات للبناء داخل أراضي عام 1948.

و بذات الوقت لم توقف حملات الاستيطان والتهويد في مختلف انحاء الضفة والقدس بصورة خاصة ففي سلوان في المنطقة الملاصقة لسور المسجد الاقصى المبارك من الجنوب يمهدون لاقامة مشروع «مبنى سياحي» مسطحه نحو 16 الف متر مربع، مشروع "مجمع كدام – عير دافيد- حوض البلدة القديمة"، بدعوى التنمية والتطوير وقد ابلغوا السكان في المنطقة بمخطط هذا المشروع وامهلوهم 60 يوماً للاعتراض، فيما

صادقت اللجنة اللوائية لتخطيط والبناء الاسرائيلية على مخطط " الحديقة القومية "11092 أ"على أراضي قريتي الطور والعيسوية،متجاهلة الاعتراضات التي قدمها مقدسيون ومحامون ضد مخطط الحديقة التلمودية المنوي إقامتها على 740 دونمًا من أراضي بلدتي العيساوية والطور شمالي القدس المحتلة، التي تعتبرها اسرائيل بمثابة البوابة التي ستعمل على وصل الجيب الاستيطاني "معليه ادوميم" بشكل مباشر بشرقي القدس، التي تعمل اسرائيل جاهدة لعدم تقسيمها والحفاظ عليها ضمن مخطط القدس الموحدة او القدس الكبرى والذي يهدف الىمنع التوسع العمراني في البلدتين، وبالتالي تهجير المواطنين المقدسين من أراضيهم.

وفي القدس ايضاً دعت منظمة «نساء من اجل الهيكل» الى اقتحامات متكررة للمسجد الاقصى استكمالاً لما يقوم به الآخرون من النواب ورؤساء المنظمات والاحزاب وكبار الحاخامات من اقتحامات مماثلة صارت شبة يومية

تقريباً، حيث اقتحمت مجموعة من المستوطنين و عناصر من المخابرات الإسرائيلية باحات المسجد الأقصى المبارك اضافة للصعود على سطح المدرسة التنكزية في باب السلسلة الملاصقة للمسجد الاقصى، ورفع الأعلام الاسرائيلية وإلتقاط الصور وخلفهم قبة الصخرة، في حين تعتزم شركات افلام امريكية بالتعاون مع شركات اسرائيلية من بينها " كيشت" – والتي تقدم برامج وخدمات للقناة الثانية الاسرائيلية- انتاج وتصوير مسلسل درامي عالمي تحت اسم " ديغ" في مدينة القدس المحتلة، وبالتحديد في داخل الحفريات والأنفاق من منطقة سلوان وصولاً الى تخوم جنوب غرب المسجد الاقصى، في منطقة القصور الاموية وحائط البراق، والذي يندرج ضمن الطرق والاساليب التي تستعملها بلدية الاحتلال في القدس بالتعاون مع مكاتب في المؤسسة الاسرائيلية لتهويد المدينة الاسلامية وتغيير معالمها.

وفي الإنتهاكات اليومية لقوات الإحتلال والمستوطنين كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

القدس:ضمن حملات التهويد المتواصلة في القدس المحتله ،وزعت طواقم بلدية وقوات الاحتلال أوامر هدم إدارية على عدد من المنازل، ببلدة العيسوية وسط القدس بحجة البناء دون ترخيص، دهمت قوة عسكرية اسرائيلية ترافقها طواقم بلدية الاحتلال بالقدس، مخيم شعفاط، وصورت بنايات سكنية حيث اقتحمت حي رأس شحادة، ورأس خميس، وأرض الأوقاف (الواقعة بين المخيم ومستوطنة بسغات زئيف)، وصورت 28 بناية سكنية، تضم عشرات الشقق السكنية، ووضعت علامات على خرائط وصور كانت بحوزتها،وكانت طواقم بلدية الاحتلال بالقدس وزعت في31-10-2013 اخطارات هدم ادارية لـ 200 بناية سكنية في حيي راس خميس وشحادة شمال مدينة القدس، حيث تضم كل بناية نحو 20-50 شقة سكنية، تأوي نحو 15 إلى 16 ألف، كما التقطوا صورا لعشرات الابنية الاخرى ومسجد ومدرسة،و أجبرت سلطات الاحتلال، المواطن المقدسي سامر محمود زعترة (43 عاما) على هدم جزء من منزله بيده، في عقبة السرايا في البلدة القديمة من القدس، بحجة البناء دون ترخيص، وأجبرت بلدية الاحتلال في القدس، عائلة كاستيرو المقدسية على إزالة 'الكرفانات' التي تسكنها، بعد أن هدم الاحتلال بنايتها السكنية قبل 9 أشهر في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بحجة البناء غير المرخص،و شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ، بأعمال حفر وتخريب في "حوش الشهابي" الواقع قرب باب الحديد أحد بوابات المسجد الأقصى المبارك من الجهة الغربية بهدف السيطرة عليه، وترسيخ وجودها في البلدة القديمة، كما أصيب المقدسي كامل داوود بصيلة (48عامًا) بجروح وكسور جراء اعتداء مستوطنين عليه أثناء مروره بالقرب من حائط البراق في طريق باب المغاربة، حيث قام مستوطنين اثنين برمي حجر ضخم على كامل من علو أثناء مروره من طريق باب المغاربة، مما أدى إلى وقوعه أرضًا وفقدانه الوعي مباشرة.

نابلس:هاجم مستوطنون، بلدة بورين جنوب نابلس، واشتبكوا مع الأهالي،حيث تصدى لهم المواطنون، وقامت قوات الاحتلال عقب اقتحام المستوطنين لها ، باقتحام البلدة، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، فيما حطم مستوطنون متطرفون عددا من المركبات الفلسطينية بالقرب من مفرق بيتا جنوبي نابلس، حيث ادى الإعتداء الى تحطيم الزجاج الامامي لباص بيتا، وتحطيم زجاج العديد من المركبات المارة من الطريق ، كماواصل مستوطنو مستوطنة "شيلي" بتجريف أراض زراعية بقرية قريوت جنوب مدينة نابلس حيث جرفوا قرابة (25 دونما) زراعيا حيث يعكف المستوطنون على توسيع المستوطنة من الجهة الشرقية لشبكها بمستوطنة "شفوت راحيل"، وكانت سلطات الإحتلال قد أعلنت عن نيتها اقامة 500 وحدة استيطانية جديدة تم الموافقة على بنائها.

الخليل: أقدم مستوطن ، على دهس الطالبة الجامعية زينة عمر مصلح عوض (21 عامًا) على مدخل بلدة بيت أمّر حيث أصيبت بجراح طفيفة ، وقطع مستوطنو 'بيت هداسا'، أشجارا في محيط مدرسة قرطبة بمدينة الخليل، بحماية جنود الاحتلال، في السياق ذاته، حاول مستوطنون، مسح عبارات ورسومات عن جدار مدرسة قرطبة، بذريعة أنها تسيء لإسرائيل، كما داهم عشرات المستوطنين بلدة السموع، تحت ذريعة أداء شعائر توراتية في أحد المقامات القديمة فيها، الذي يزعم المستوطنون أنّه مقام يهودي، وتظاهر مستوطنو "كريات اربع" قرب قرية بيت امر في الخليل، احتجاجاً على ما اسموه الوضع الامني المتردي في المنطقة، نتيجة تصاعد اعمال الرشق بالحجارة وإلقاء الزجاجات الحارقة، حسب ادعائهم، وطالبوا الجيش بإتخاذ الاجراءات اللازمة لحمايتهم، واذا لم يقم الجيش بذلك فإنهم سيتولون هذه المسؤولية بانفسهم، ورفع المتظاهرون شعارات تضمنت عبارات "الحجر= قتل" و"سنخرج عن صمتنا".

قلقيلية: اصيب الشاب خلف خالد مساعيد (20 عاما) بجراح بعد تعرضه للدهس بسيارة مستوطن اسرائيلي جنوب قلقيلية ما استدعى نقله لمستشفى الدكتور درويش نزال الحكومي وتقديم العلاج اللازم له،وذكرت عائلة الشاب مساعيد ان الشاب كان في طريق عودته من العمل في ارضهم التي تقع خلف الجدار جنوب قلقيلية حين صدمته سيارة للمستوطنين ولاذت بالفرار.

جنين: قطعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 100 شجرة زيتون تعود لمواطني بلدة يعبد جنوب غرب جنين، في المنطقة الواقعة جنوب البلدة، سلطات الاحتلال قامت بقص أكثر من 100 شجرة زيتون جزء منها بشكل كامل وآخر بشكل جزئي، علما أن الأشجار التي استهدفتها سلطات الاحتلال تمتد على طول الشارع الرئيسي الذي يربط محافظتي جنين وطولكرم ويمر بمحاذاة بلدة يعبد،وأخطرت قوات الاحتلال، المواطن شريف حسين غوادرة من قرية بير الباشا بجنين، بهدم منزله، بدعوى أن ابنه قتل جنديا إسرائيليا في مدينة العفولة،.قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن شريف حسين وطلبت منه إخلاء محتوياته تمهيدا لهدمه، بدعوى أن ابنه حسين قتل الجندي الإسرائيلي علما انهاكانت حطمت محتوياته بالكامل، وسحبت تصريح العمل الذي بحوزته، ومنعته من العمل داخل اراضي الـ1948 .

كما استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على جرار زراعي لمواطن من جنين،وذكرت مصادر أمنية ، أن قوات الاحتلال استولت على الجرار الزراعي الذي يعود للمواطن اياد بشير وذلك من مشتله الزراعي الواقع على شارع جنين – حيفا.

رام الله : قامت مجموعة من المستوطنين المتطرفين، بحرق منزل لعائلة فلسطينية في قرية سنجل شمال مدينة رام الله، وقد أصيب خمسة من أفراد العائلة التي تسكن المنزل وتم نقلهم لمستشفى رام الله الحكومي، بعد ان وصفت حالتهم بالبسيطة، و خطوا شعارات في البلدة بأسم الجندي القتيل "رسالة من عيدان – دفع الثمن" ،.

سلفيت : قامت جرافات مستوطني "رفافا" غرب سلفيت بعمليات تجريف جديدة للأراضي لصالح توسعة مستوطنتهم وبناء وحدات استيطانية جديدة فيما تواصلت اعمال التجريف ايضا في عدد من المستوطنات الاخرى بمحافظة سلفيت، منها: مستوطنة "ليشم" الجديدة، ومستوطنة" بروخين"، ومستوطنة "بركان الصناعية" ، ويجري بناء وحدات استيطانية جديدة في غالبية المستوطنات، وحاولت مجموعة من المستوطنين من مستوطنة "نوطفيم" الواقعة شرق بلدة قراوة بني حسان غرب محافظة سلفيت السطو على الاراضي المحاذية للمستوطنة المذكورة، عبر زرعها باشتال نباتية، فيما أجل النظر من قبل محكمة الإحتلال لوقت غير محدد في قضية مصادرة 700 دونم من الاراضي الزراعية تابعة لقرية بروقين ، من قبل مستوطني مستوطنة «بروخين» الواقعة الى الشمال من البلدة، فيما أقدمت إحدى المركبات التابعة للمستوطنين على سكب مواد ونفايات سامة في أراضي بروقين المحاذية للشارع الرئيس الذي يطلق عليه الاحتلال شارع "عابر السامرة".

*مديحه الأعرج/المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان