المجلس الوطني يدعو لمواصلة النضال في ذكرى إعلان وثيقة الاستقلال

تابعنا على:   18:07 2014-11-14

أمد / عمان : طالب المجلس الوطني الفلسطيني المجتمع الدولي بالعمل على تحقيق الاستقلال الوطني الفلسطيني، باستصدار قرار ملزم من مجلس الأمن الدولي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، خاصة في ظل ما نشهده من تنامي الاعتراف الدولي بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمته القدس الشرقية.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان أصدره اليوم لمناسبة الذكرى 26 لإعلان وثيقة الاستقلال التي اعتمدها المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر في 15 تشرين ثن 1988، أنه آن الأوان للعالم معاملة إسرائيل كدولة خارجة على القانون الدولي واعتبار ما تقوم به إرهاب دولة يجب محاربته كما يحارب غيره من أشكال الإرهاب في منطقتنا.

وشدد على ضرورة التحرك لردع إسرائيل حفاظا على الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط التي تشتعل فيها الحروب، ويعمل الاحتلال على زيادة اشتعالها بممارسته وإرهابه ضد شعبنا وأرضه ومقدساته.

وذكر المجلس الوطني أن 'شعبنا ماض في طريق الاستقلال الذي قضى فيه آلاف الشهداء وعلى رأسهم الشهيد القائد المؤسس ياسر عرفات الذي يستحضر شعبنا ذكرى استشهاده العاشرة بكل فخر واعتزاز'.

وأضاف أن شعبنا وقيادته مصممون على إنهاء الاحتلال من خلال التوجه إلى مجلس الأمن الدولي لوضع العالم عند مسؤولياته فإما أن يقبل بما أقرته قررا ت الأمم المتحدة وميثاقها الذي توافقت عليه أمم وشعوب الأرض، وإما أن يرضخ لإملاءات الاحتلال الإسرائيلي والدول العظمى التي ترعى هذا الاحتلال .

وأكد المجلس إصرار شعبنا على تجسيد استقلاله من خلال التوجه لكل المؤسسات والمنظمات والمواثيق والاتفاقيات الدولية، ورفضه المطلق لكل ما ينتقص من حقنا الكامل في الاستقلال، وان شعبنا يواصل نضاله بكل الوسائل للوصول الى أهدافه المشروعة.

وشدد على أن الدولة الفلسطينية لن تقوم إلا بالقدس الشرقية -بأقصاها وكنيستها- عاصمة لها، وعلى أن ما نشهده هذه الأيام من تصدي بطولي من قبل شعبنا الصامد لكل محاولات المس بالمسجد الأقصى المبارك من قبل سلطات الاحتلال يجب أن يتواصل ويتصاعد.

وطالب البيان الأمتين العربية والإسلامية أن تترجم أقوالها وتصريحاتها ومواقفها إلى أفعال على الأرض لردع ووقف كل الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا.

اخر الأخبار