في ذكرى إعلان الدولة الـ25 مفوضية الأسرى تتابع أمور الأسرى

تابعنا على:   10:36 2013-11-16

أمد/ غزة : صرح خضر شعت المنسق العام لمفوضية الأسرى والمحررين لحركة فتح بالمحافظات الجنوبية أن الأسير يوسف مصطفى حمدان مقداد المحكوم لمدة 21 عام، قد دخل يوم أمس الجمعة عامه الثاني عشر في سجون الاحتلال، وهو من محافظة غزة، حيث أنه معتقل من تاريخ 15/11/2002م.

ويدخل اليوم السبت ﺍﻷﺳﻴﺮ محمد جمال إسماعيل الشلح عامه العاشر في سجون الاحتلال، حيث أنه معتقل منذ 16/11/2004م، ومحكوم لمدة 8 سنوات، وكذلك يدخل اليوم الأسير بسام محمود حمزة أبو لبدة عامه الحادي عشر، وهو معتقل منذ 16/11/2003م، ومحكوم عليه بالسجن لمدة 12 عام، وكلاهما من محافظة رفح.

وفي يوم بعد غد الاثنين سيدخل الأسير رامي فريد محمد طعيمة عامه الثاني في سجون الاحتلال، وهو من محافظة رفح، ومعتقل منذ 18/11/2012م ،.

وقال شعت أننا في الذكرى الـ25 لإعلان الدولة الفلسطينية، نؤكد على تمسكنا باستحقاقات إقامة الدولة الفلسطينية، وهي إنهاء وجود الاحتلال على أرضنا، وعودة لاجئينا إلى ديارهم، وتحرير شعبنا وخاصةً أسرانا، ولكن الاحتلال الإسرائيلي يتعمد زيادة أعداد الأسرى في سجونه، ومضاعفة أحكامهم وزيادة الإجراءات القمعية بحقهم دون احترام للمواثيق الدولية، وخاصة حقوق المعتقلين الواردة في اتفاقية جنيف الرابعة، وحقوق الأسرى الواردة في اتفاقية جنيف الثالثة، واتفاقية حقوق الطفل، واتفاقية حقوق المرأة، واتفاقية مناهضة التعذيب، وغيرها من الاتفاقات الدولية.

وطالب خضر شعت المؤسسات الدولية بالخرج عن صمتها، وألا تنحاز للاحتلال وأن تنتصر للعدالة الإنسانية، وناشد المؤسسات الحقوقية وكافة المؤسسات المعنية بالأسرى لمضاعفة جهودها حتى تحقيق حقوقهم وحريتهم .