بعد فضيحة الجيش والشاباك .. نتنياهو ينذر أجهزة الأمن الإسرائيلية بعدم إخراج خلافاتها إلى العلن

تابعنا على:   16:50 2014-11-13

 

 أمد/ تل أبيب - أ ف ب: أعلن مصدر حكومي إسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو دعا في إنذار نادر قائد الجيش ورئيس جهاز الأمن الداخلي إلى الكف فورًا عن إخراج خلافاتهما على العلن.

ويتعلق الخلاف بين رئيس الأركان بيني غانتس ومدير الشين بت يورام كوهين بالحرب على غزة هذا الصيف.

إلا أنه خرج إلى العلن في أوج العنف في القدس وإسرائيل والضفة الغربية حيث الجيش والأمن الداخلي في الصف الأول لضمان أمن إسرائيل.

وخرج التوتر القائم بين الجيش والشين بت إلى العلن بعد برنامج استقصائي شعبي جدًا عرضته القناة الثانية الإسرائيلية.

وقال مسئولون من جهاز الأمن الداخلي لم تكشف هوياتهم في البرنامج إنهم أبلغوا الجيش فى يناير بأن حماس التي تسيطر على قطاع غزة تستعد لنزاع مسلح في يوليو.

وأضافوا أن الجيش لم يأخذ هذه المعلومات في الاعتبار.

وردًا على ذلك، وجه رئيس الأركان رسالة إلى نتنياهو "للاحتجاج على ذلك بشدة".

ونشرت صحيفة يديعوت أحرونوت الرسالة التي تدين "الأخطاء الأخلاقية" للشين بت.

وكتب غانتس أن "مشاركة الشين بت في هذا البرنامج التليفزيوني يعد خللاً أخلاقيًا".

وكتبت صحيفة هآرتس الخميس أن الجيش ليس الجهة الوحيدة التي عبرت عن استيائها من الشين بت. فالشرطة أيضًا تأخذ على جهاز الامن الداخلي عدم تبليغها بمعلومات عن إمكانية وقوع حوادث أمنية بين العرب في القدس.

اخر الأخبار