الحكومة الاسرائيلية تسقط اقتراح النائب اغبارية بمعاقبة العنصريين

تابعنا على:   20:27 2014-11-12

 أمد/ الناصرة:  قدم النائب د.عفو اغبارية (رئيس كتلة الجبهة البرلمانية) اليوم الاربعاء اقتراح باجراء تعديل على قانون العقوبات وينص هذا التعديل على عدم اعطاء شرعية للتحريض العنصري عن طريق استخدام نصوص وتفسيرات دينية او اقتباسات من الكتب المقدسة يؤولها المحرض بما يرضي غريزته العنصرية ومن الجدير ذكره بان النيابة لم تقدم حتى اليوم للمحاكمة أي من الحاخامات الذين حرضوا على قتل العرب وتستروا  بفتاوى دينية.

في عرضه امام الهيئة العامة للكنيست قال اغبارية : "منسوب العنصرية في اسرائيل يزداد بشكل هستيري متأثراً من موجة العنصرية التي يقودها نتنياهو وحكومته ضد العرب وتابع اغبارية اقتراحي باجراء التعديل على القانون يسقط الشرعية عن كل من يتستر وراء اقتباسات او تفسيرات دينية للتحريض العنصري..

واضاف اغبارية: هذه المرة الثانية التي اقوم من خلالها بطرح هذا التعديل لوضع حد للعنصرية والعنصريين وسأستمر من خلال عملي البرلماني والجماهيري في محاربة العنصرية  التي تغذيها الحكومة الاسرائيلية ووزرائها."

من الجدير ذكره بان النائب اغبارية وعضو الكنيست السابق موشي مولا اقاموا في الدورة السابقة اللوبي الاول في الكنيست لمكافحة العنصرية في اسرائيل والذي يترأسه النائب اغبارية وعضو الكنيست شمعون سولومون.

وادان اغبارية جرائم عصابات "تدفيع الثمن" واخرها حرق مسجد بالقرب من بلدة رام الله ووجه اغبارية سؤاله للهيئة العامة للكنيست، هل سمعتم مرة عن حرق اماكن عبادة لليهود!  لم ولن يحدث هذا لان شعبنا لفلسطيني وجماهيرنا العربية تحترم الاماكن المقدسة من كافة الديانات ومعركتنا معركة كرامة ومطالبة بالحق.

وادان اغبارية تفوهات رئيس الحكومة بسحب مواطنة كل من يتظاهر او يحتج على جرائم الحكومة، وادان ايضًا تفوهات وزير "الامن" الداخلي بدعم الشرطة بقتل الشاب خير حمدان."  وتابع اغبارية تفوهات نتنياهو وحكومته هي الوقود الذي يحرك عصابات "تدفيع الثمن"  والعنصريين  للقيام  بجرائمهم ضد العرب."

في رد اغبارية على اسقاط اقتراح التعديل قال: "ليس غريب على حكومة اليمين العنصرية بان تسقط قانون يكبل عنصريتها ويعرقل مشروعها التحريضي وبخطوها هذه تعطي ضوء اخضر للمحرضين والعنصريين من مضاعفة اجرامهم وتحريضهم ضد العرب.

وتابع حكومات اسرائيل تتوارث الروح العنصرية وتضاعفها فكما أُسقط الاقتراح في الدورة السابقة لتوجهات عنصرية، تسقطه حكومة اليوم الاكثر عنصرية وعداء للعرب."

اخر الأخبار