بركة: تهديدات نتنياهو شجعت عصابات المستوطنين على حرق مسجد قرية "المغير"

تابعنا على:   20:24 2014-11-12

أمد / أكد النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اليوم الاربعاء، إن تهديدات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في الأيام الأخيرة، شكلت ضوء أخضر لعصابات المستوطنين الارهابية، للاعتداء على المسجد الغربي في قرية "المغير" قضاء رام الله، وهو نتنياهو، وحكومته يتحملان المسؤولية الكاملة عن كل اعتداءات المستوطنين الارهابية.

وقال بركة، إن تواطؤ قوات وسلطات الاحتلال على مدار سنوات، واتباع سياسة حجب النظر، وتسهيل "المهمات"- الجرائم- شجعت عصابات المستوطنين على تصعيد اعتداءاتهم الارهابية على الفلسطينيين ومدنهم، في جميع أنحاء الضفة والقدس المحتلة وايضا في بلداتنا، وحتى الآن، لم تقدم لائحة اتهام واحدة بالإمكان أن نشير لها بالاصبع، أو أن تكون محاكمة حقيقية للارهابيين، لا بل نرى اعتقالات وهمية، واطلاق سراح سريع، بعد هدوء الغضب على كل واحدة من الجرائم التي يرتكبونها.

وحذر بركة من استمرار هذه الجرائم، التي تغذيها تصريحات نتنياهو العدوانية العنصرية، ويخطئ الاحتلال وحكومته، إذا ما اعتقدوا أن كل هذه الجرائم ستمر بهدوء، وهم وحدهم سيتحملون مسؤولية تبعات هذه الجرائم.   

اخر الأخبار