النضال الشعبي بسلفيت تدين احراق قطعان المستوطنين لمسجد المغير

تابعنا على:   18:39 2014-11-12

 أمد/ سلفيت: أدانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني قيام مجموعات يهودية متطرفة بحرق مسجد قرية المغير الغربي شمال رام الله بالضفة الغربية وكتابة عبارات عنصرية عليه فجر اليوم الأربعاء.

وحذرت الجبهة من تزايد جرائم العصابات اليهودية المتطرفة بحق المقدسات الاسلامية في الداخل والضفة الغربية مشيرة الى انها تحمل معها تبعات وتداعيات خطيرة على المنطقة برمتها، محملة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة إزاء هذه الجرائم التي لا يقبلها القانون الدولي .

وكانت الجبهة عقدت اجتماعاً لها بقاعة الدكتور سمير غوشة بمحافظة سلفيت بحضور حكم طالب عضو المكتب السياسي، سكرتير ساحة الضفة،  وأحمد عرّام سكرتير الجبهة بالمحافظة وسكرتيري الكتل النقابية واعضاء لجنة الفرع،وناقش المجتمعون الأوضاع السياسية ومستجدات الوضع الفلسطيني والقضايا والأوضاع الداخلية للجبهة التنظيمية والنقابية والعلاقات الوطنية على مستوى الفرع.

وتوجه طالب بالتحية الى الهبة الشعبية العارمة في مدينة القدس  التي يقوم بها شعبنا بالدفاع عن المدينة المقدسة ،بصدورهم العارية وارادتهم المتمسكة بانهاء الاحتلال ومقاومته، الامر الذي يتطلب سرعة التحرك على مستوى مجلس الامن الدولي لوضع مشروع قرار لإلزام الاحتلال لوقف هذه السياسات لاجرامية بالتزامن مع موقف عربي جاد وحقيقي يعمل بشكل سريع على قطع العلاقات مع هذه الحكومة  الارهابية ، وطرد سفرائها وقطع العلاقات وفرض العقوبات عليها وهذا الامر يتطلب الدعوة لمؤتمر قمة عربي عاجل لوضع آليات لحماية القدس وتعزيز صمود شعبنا ومقاومة سياسات الاحتلال الهادفة لتثبيت الوقائع على الارض كما يتطلب موقف اسلامي لوضع الاليات العملية لتحقيق ذلك .

وتابع طالب أن القدس المحتلة تتعرض وباستمرار لإجراءات غير مسبوقة تشكل تهديدا لمستقبل المدينة باعتبارها مدينة عربية محتلة، وتتصاعد الممارسات الإسرائيلية الاستيطانية لتغيير معالمها وفرض الأمر الواقع فيها، فيما تشهد البلدة القديمة والأحياء العربية خصوصا في سلوان هجمة استيطانية شاملة، سواء بالإستيلاء على العديد من العقارات والمباني العربية أو بناء البؤر الاستيطانية أو غيرها من الإجراءات غير المشروعة والتي تمثل إنتهاكا للقانون الدولي.

اخر الأخبار