فدا بقلقيليه تنظم ورشة عمل في الثقافة الحزبية والوعي السياسي

تابعنا على:   21:19 2013-11-15

أمد/ قلقيلية: نظم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا " في محافظة قلقيليه ورشة عمل لإعداد الكادر الحزبي بمقر الحزب بالمحافظة استهلت بكلمة ترحيبية من قبل عضو اللجنة المركزية، وأمين سر الحزب بالمحافظة الرفيق أمين نزال مرحبا بأمين سر المكتب السياسي الرفيق علي هليل، وعضو اللجنة المركزية الرفيق عقاب أبو غازي، والكادر الحزبي المشارك؛ شدد خلال كلمته على أهمية الثقافة والوعي السياسي في الالتزام الحزبي، وأهمية الالتزام الحزبي في ظل المتغيرات السياسية .

من جانبه أكد علي هليل أمين سر المكتب السياسي خلال محاضرته في الجلسة الأولى على أن الحزب يبذل قصارى جهده لاكتشاف، وتأهيل القيادات فكريا، وتزويدها بالخبرة والمهارات العملية التي تمكنها من العمل بفاعلية، مشيرا إلى أن تأهيل الكادر يتطلب توافر السمات الحزبية في الوعي الوطني والحزبي، وأضاف يجب أن يتدرج العضو في المستويات القيادية إلى أن يصل إلى صفة الكادر السياسي، وهو هدف قيام هذه الورشة .

كما أشار خلال محاضرته إلى نتائج المؤتمر العام الرابع للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا " واعتماده لنسبة 50% في تمثيل الشباب في كافة مراكز الحزب التشريعية والتنفيذية ( المؤتمر العام، اللجنة المركزية، المكتب السياسي ) .

وتحدث عقاب أبو غازي عضو اللجنة المركزية في محاضرته في الجلسة الثانية عن التخطيط الاستراتيجي وآليات عمل المجموعات، وعن أهمية التدريب مؤكدا على أن التدريب هو إضافة حاجة جديدة يشمل تقارب بين الكادر الشبابي مع القيادات في الجهازين التنفيذي والتشريعي للحزب، وأضاف يجب علينا أن نأخذ الآراء والأفكار الحقيقية ونطبقها على أرض الواقع لخدمة الحزب ومنظماته الحزبية والجماهيرية .

وأشار أبو غازي إلى أن التدريب واجب لممارسة سياسات الحزب وذكر أن الحزب كان يمارس العمل وكانت هنالك أشياء غير ملموسة لكن الآن اتضحت الرؤية، وأن هذا العمل مسؤولية كبيرة تقع على عاتق أمانة المحافظة والمنظمات الجماهيرية وإثبات قدرة الحزب على الاستمرار والتأثير في المجتمع وتعزيز العمل الديمقراطي داخل الحزب .

كما ناقش المشاركون خلال مداخلتهم العديد من القضايا على رأسها الإستراتيجية العامة للحزب، وإزالة الكثير من المشكلات التي تواجه الحزب بالمحافظة .

وأوصى المشاركون في الورشة أن تقوم أمانة الحزب بالمحافظة بإيصال مواد الورشة إلى كل المنظمات الحزبية والجماهيرية في المحافظة، ومتابعة برامج التوعية من أجل مساهمتهم في التنمية واختيار الكوادر المؤهلة لإيصال الرسالة الحزبية الصحيحة للمجتمع المحلي .

كما أبدى المشاركين رغبتهم في العمل بجدية لإرساء مخرجات الورشة في مواقعهم المختلفة .