جبهة التحرير الفلسطينية اعلان الاستقلال ثمرة كفاح الشعب الفلسطيني بقيادة م. ت. ف

تابعنا على:   21:15 2013-11-15

أمد/ اكد محمد السودي عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية ان ما جاء في اعلان وثيقة الاستقلال الفلسطيني التي اعلنها الرئيس الشهيد الرمز ياسر عرفات في المجلس الوطني في الجزائر عام 1988 وصاغ حروفها الشاعر الكبير الشهيد محمود درويش ، يتطلب تضافر الجهود من اجل ترتيب البيت الفلسطيني وفاء للتضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب الفلسطيني والمعركة النضالية المستمرة .
وقال السودي أن الاستقلال لدولة فلسطين وعاصمتها القدس كان ثمرة كفاح الشعب الفلسطيني بقيادة م.ت.ف ممثله الشرعي والوحيد على أرض وطنه وفي اماكن اللجوء والشتات، وما يزال الاستقلال هدفا كفاحيا ونضاليا يلتف حوله كل أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة كل محاولات الطمس والتذويب والتوطين والتهويد والاستيطان والحلول ذات الطابع الاقتصادي , وهو بداية لتجسيد إقامة دولة فلسطين الفعلية على أرض فلسطين , بعد ان عزز الاعتراف الدولي الواسع من خلال الجمعية العامة للامم المتحده بدولة فلسطين كعضو مراقب، وهذا يعطي مشروعية النضال الفلسطيني حقه في إقامة دولته المستقلة على تراب وطنه , أسوة بشعوب الأرض قاطبة وحقها في الحرية والاستقلال.
ولفت أن الانقسام المدمر, ووصول كل محاولات المصالحة إلى طريق مسدود حتى الآن , وهو مما شكل حالة إضعاف شديد للقضية الوطنية الفلسطينية , وأضعف حالة الالتفاف الوطني الداخلي ، وخلق حالة من اليأس بين صفوف أبناء الشعب الفلسطيني وأمام المساندة العربية والدولية له , مما سهل للاحتلال مواصلة مشروعه الاستيطاني التوسعي , على حساب المشروع الوطني الفلسطيني في إقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس.
واكد ان الوفاء للشهداء والاسرى والاسيرات الابطال، يتطلب منا العمل على ضرورة انهاء الانقسام وتطبيق اليات اتفاق المصالحة لمواجهة كل المخاطر المحدقة بقضيتنا ، ورسم استراتيجية وطنية تستند لكل اشكال النضال تجعلنا نمضي قدما في سبيل تحقيق العدالة لقضيتنا والاستقرار والسلام في المنطقة.
وطالب السودي بوقف المفاوضات ونقل ملف القضية الفلسطينية الى الامم المتحدة والاستمرار بالمطالبة بعقد مؤتمر دولي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية والصراع العربي الصهيوني، ومواصلة العمل على حشد الدعم لقضية شعبنا على المستويين العربي والدولي , ومواصلة النضال على جبهة المنظمات الدولية وحقوق الإنسان لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين , واستمرار النضال لإزالة الاحتلال بكل أشكال تواجده عن ارض فلسطين .
ولفت انه منذ اعلان الاستقلال في الجزائر تستمر الولايات المتحدة في عدائها لحقوق شعبنا وتتغاضى عما تقوم به حكومات الاحتلال المتعاقبة من عدوان واحتلال واستيطان ، وان شعبنا ما زال يصر على ثوابته الوطنية في الحرية والاستقلال والعودة ، ولا يمكن ان يكون هناك سلام او استقرار في المنطقة دون استعادة الحق الفلسطيني .
وحيا السودي روح الشهيد القائد الامين العام طلعت يعقوب الذي استشهد في يوم اعلان الاستقلال الفلسطيني حيث كرّس جلّ حياته للنضال من أجل شعبه، من أجل وطنه وقضيته ، حيث مثل بمسيرته الكفاحية مع رفاقه القادة الامناء العامين الشهداء فارس فلسطين ابو العباس وضميرها ابو احمد حلب ومع كل القادة الشهداء وفي مقدمتهم رمز فلسطين الرئيس ياسر عرفات شعلة للفجر القادم، فجر الحرية والاستقلال.