ردا على قوانينه العنصرية..المجلس الوطني الفلسطيني طالب بطرد "الكنيست" الإسرائيلي من عضوية الجمعية البرلمانية المتوسطية

تابعنا على:   21:41 2014-11-11

أمد/ روما: طالب المجلس الوطني الفلسطيني بطرد الكنيست الإسرائيلي من عضوية الجمعية البرلمانية المتوسطية ردا القوانين العنصرية التي يشرعها لحكومة الاحتلال الإسرائيلي لتطبيقها على ارضي دولة فلسطين المحتلة.

جاء ذلك الطلب اثناء مشاركة وفد من المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة تيسير قبعة نائب رئيس المجلس ونائب رئيس الجمعية البرلمانية المتوسطية وعضويه بلال قاسم عضو المجلس الوطني في اجتماعات مكتب رئاسة الجمعية البرلمانية المتوسطية في روما .

وأوضح تيسير قبعة لمكتب رئاسة الجمعية الأسباب الموجبة لطرد الكنيست الاسرائيلي من عضوية الجمعية البرلمانية المتوسطية التي تضم 32 برلمانا أوروبيا وعربيا حيث يقوم الكنيست بدراسة مشروع قانون لتقسيم المسجد الأقصى مكانياً وزمانيا، إلى جانب اقتحام أعضاء من الكنيست و المستوطنين وبعض المسؤولين الإسرائيليين وبحماية الجيش والامن الإسرائيلي المسجد الأقصى والاعتداء على من فيه من المصلين، مع منع المصلين الفلسطينيين مادون السن 50 سنة من الصلاة فيه.

كما يشارك الكنيست في وحصار شعبنا ، ومصادرة وضم أراضينا الضفة الغربية بما فيها القدس ، وقتل وحرق الأطفال وهدم المنازل والمساجد والمدارس وكل ذلك يتم بتشريعات يسنها الكنيست الإسرائيلي وكل هذه الأعمال وغيرها تخالف كافه شروط العضوية في الجمعية البرلمانية ألمتوسطية كما انها تخالف كافه قرارات الشرعية الدولية.

وحاول عضو الإسرائيلي شطريت الذي شارك في الاجتماع الرد على تلك الحقائق بالأكاذيب وبدأ باتهام الرئيس ابو مازن بالمسؤولية عن تعطيل عمليه السلام وذلك من خلال توقيعه على خمسه عشر اتفاقيه دوليه مما اضطر رئيس الوفد الفلسطيني لتفنيد كل ما قاله ممثل الكنيست الإسرائيلي من ادعاءات وانضم ممثلو وفود الأردن والمغرب والجزائر للدفاع عن الموقف الفلسطيني وكذلك ما يحدث في القدس .

وبناء على طلب من الوفد الفلسطيني استذكر رئيس الجمعية البرلمانية المتوسطية وباسم مكتب الرئاسة ذكرى استشهاد القائد الفلسطيني الكبير ياسر عرفات حيث قال: نذكر ياسر عرفات هذه الشخصية العالمية المهمة في تاريخ منطقتنا المتوسط والذي قدم إسهاما مهماً في عمليه بناء السلام في منطقتنا وعمل بصدق من اجل السلام في المتوسط ونأمل ان نصل الى سلام عادل كما كان يعمل ويتمنى على أساس حل الدولتين جارتين لبعضهما البعض ويشتركان معنا في بناء السلام بالمتوسط المبني على العدل والشراكة واسمحوا لي ان نقف دقيقه صمت احتراماً وإجلالا لذكراه ووقف المجتمعون جميعاً والعاملين في القاعة دقيقة صمت إجلالا وتكريماً لروح الشهيد الرمز ابوعمار.

اخر الأخبار