الأردن ترغب فى الحصول على تراخيص إنتاج أسلحة روسية على أراضيها

تابعنا على:   18:23 2013-11-15

أمد / موسكو / وكالات : أعلن رئيس وفد شركة تصدير الأسلحة الروسية إلى معرض دبى للطيران ميخائيل زافالى اليوم "الجمعة"، عن أن الأردن يتطلع إلى إنتاج قواذف الصواريخ المضادة للدبابات ونماذج من المروحيات الروسية.

وقال زافالى فى تصريح خاص لوكالة أنباء "نوفوستى" الروسية، "إن زملاءنا الأردنيين أبدوا أيضا الرغبة فى إنتاج قواذف الصواريخ المضادة للدبابات "كورنيت" ونماذج من المروحيات الروسية بترخيص روسى".

وبدأت الأردن الإنتاج الصناعى للقاذف الصاروخى "أر بى جى 32" الذى يسمونه الأردنيون "هاشم" فى وقت سابق من عام 2013، حيث كان فلاديمير بورخاتشوف، مدير عام شركة "بازالت" الروسية المصنعة لقواذف "أر بى جى"، قد قال للصحفيين خلال معرض "آيدكس 2013" فى أبوظبى، إن شركته قامت فى النصف الأول من هذا العام بتوريد مكونات عشرة آلاف قاذف للمصنع الأردنى، الذى أنشئ بمساعدة روسية، وستورد فى النصف الثانى مكونات عشرة آلاف قاذف أخرى.

ويتسم القاذف "أر بى جى 32" المضاد للدبابات من الطراز الجديد بمواصفات غير مسبوقة. ويبلغ مداه المجدى 700 متر. ولا يتجاوز وزنه 3 كيلوجرامات. وأنجز تصميمه فريق المهندسين المنتسبين إلى شركة "بازالت" بطلب وتمويل من الجانب الأردنى.

اخر الأخبار