كتلة نضال الصحفيين تطالب بوقف الاعتقالات والملاحقات الأمنية للصحفيين

تابعنا على:   18:21 2013-11-15

أمد/ غزة: عبرت كتلة نضال الصحفيين – إحدى الأطر النقابية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني –عن رفضها واستنكارها لكل الإجراءات والممارسات التي تستهدف حرية الصحافة والصحفيين، وأدانت حملة الاعتقالات والملاحقات الأمنية للصحفيين في قطاع غزة والضفة الغربية، وشجبت ممارسات الأجهزة الأمنية لتكميم الأفواه، وانتهاك حرية الرأي والتعبير.

وطالب أنور جمعة سكرتير كتلة نضال الصحفيين بغزة وعضو المجلس الإداري لنقابة الصحفيين الفلسطيني بوقف الاعتقالات والملاحقات الأمنية للصحفيين، والسماح بتوزيع كافة الصحف اليومية في شطري الوطن، وتوفير حرية العمل للطواقم الإعلامية للصحف والمواقع الإخبارية الالكترونية، والمحطات الإذاعية والقنوات التلفزيونية والفضائية، والالتزام بالقانون الفلسطيني، واحترام حقوق الإنسان وصون الحريات العامة في المجتمع الفلسطيني.

وقال جمعة أن حرية الصحافة والصحفيين جزء أساسي من الحقوق والحريات العامة التي كفلها القانون الأساسي للسلطة الوطنية الفلسطينية، وكفلتها كل المواثيق والقوانين الدولية. ودعا جمعة الإتحاد الدولي للصحفيين والإتحاد العام للصحفيين العرب ونقابة الصحفيين الفلسطينيين إلى توحيد جهودها من أجل العمل والضغط لحماية الصحفيين في ظل تصاعد الاعتداءات والانتهاكات من قبل الأجهزة الأمنية.

وأضاف جمعة أن الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين لم يتوانوا عن أداء واجبهم الوطني والمهني حتى في أصعب وأحلك الظروف التي مرت بها القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وساهمت جهودهم في تعزيز النضال الوطني، وفي خلق رأياً عاماً عالمياً يؤيد نضال شعبنا، ويدعم قضيته الوطنية العادلة، ويساند مقاومته المشروعة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

اخر الأخبار