نقابات العمال: تدمير الاحتلال لقاربين فلسطينيين عمل " إرهابي"

تابعنا على:   16:08 2014-11-10

أمد/ غزة: وصف الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين تدمير قوات بحرية الاحتلال الإسرائيلي لقاربي صيد فلسطينيين قبالة سواحل رفح وتدميرهما وإصابة من كانوا على متنهما بأنه عمل "إرهابي "، مشيرا أن تكلفة القاربين تبلغ نحو  24 ألف دولار.

وقال رئيس الاتحاد العام سامي العمصي في بيان له الاثنين: " أدت ممارسات الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته المتصاعدة وانتهاكاته اليومية على الصيادين الفلسطينيين إلى خلق حال من التوتر النفسي والقلق الكبير في كل يوم يذهبون فيه لممارسة مهنة الصيد  داخل البحر خشية على حياتهم".

وأمام ذلك، دعا مؤسسات حقوق الإنسان لرفع دعوى قضائية ضد خرق الاحتلال للاتفاقيات التي يبرمها ويستغلها في الاعتداءات الممنهجة وفق أجندة ومخططات متواصلة.

وأشار العمصي إلى أن الصيادين يعيشون  حالة اقتصادية صعبة في ظل هذه الاعتداءات، واستمرار الحصار، الذي أدى إلى إحداث شلل في قطاع الصيد الذي يعمل فيه نحو 4000 صياد.

وأكمل فيما يخص سياسية الاحتلال في إطلاق النار على الصيادين بشكل شبه يومي، مستهجنا تلك السياسة التي أدت إلى استشهاد وإصابة العديد منهم، بالإضافة إلى إحداث أضرار كبيرة في قواربهم وممتلكاتهم.

وطالب نقيب العمال بالوقف الفوري لهذه الانتهاكات المتصاعدة والمستمرة والتي أثرت بشكل كبير على قطاع الصيد البحري  في غزة.

اخر الأخبار