مصادر مصرية تكشف عن أسماء منفذى مذبحتى "القواديس والفرافرة"

تابعنا على:   13:14 2014-11-10

أمد / القاهرة: كشفت مصادر مصرية مطلعة لـ«الوطن»المصرية، أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى مكان اختباء عدد من العناصر الإرهابية التى نفذت تفجير كمين «كرم القواديس» الإرهابى، الذى وقع منذ أسبوعين، وأسفر عن استشهاد 33 من رجال القوات المسلحة.

وقالت المصادر إن المتهمين موجودون فى جبال أسيوط، وأوضحت أن تلك العناصر يتزعمها هشام عشماوى وعماد عبدالحميد الضابطان المفصولان من القوات المسلحة، ومعهما عناصر أخرى شاركت فى العملية الإرهابية، إضافة إلى عناصر شاركت فى حادث الفرافرة الإرهابى بالوادى الجديد، وهم أشرف الغرابلى وأحمد الغرباوى وأيمن أنور وأسامة مخلوف وعبدالرازق عمرو وأبوإسلام رمضان وزيدان أبورياض.

وأضافت المصادر أن «المجرمين المختبئين فى جبال أسيوط التقوا مع عناصر إرهابية تابعة لتنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى وتجار سلاح ويخططون حالياً للهروب خارج البلاد خلال الأيام المقبلة». وتابعت المصادر أنه «بعد توصل الأجهزة الأمنية إلى تلك المعلومات يعتزم جهاز الأمن الوطنى وقطاع العمليات الخاصة محاصرة المتهمين لمنع هروبهم»، خاصة أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى معلومات عن نية تلك المجموعة تنفيذ عمليات إرهابية داخل العاصمة قبل الهروب للخارج.

وأكدت المصادر أن الأجهزة الأمنية تنتظر «ساعة الصفر» للتحرك والوصول إلى تلك المجموعة والعمل على قطع الاتصالات فى المنطقة التى تسمى «سلسلة جبال أسيوط».

وأشارت المصادر إلى أن العناصر الإرهابية هربت منذ نحو 10 أيام خلال نزوح الأهالى من سيناء، وهو ما دفع الأجهزة الأمنية إلى تشديد الإجراءات لمنع هروب متهمين آخرين من سيناء إضافة إلى التنسيق مع مديريات الأمن المختلفة لمنع هروب عناصر أخرى.

من جهة أخرى، أعلن العميد محمد سمير، المتحدث العسكرى، مقتل 8 إرهابيين، أمس، والقبض على 13، شاركوا فى تنفيذ هجمات على كمائن القوات المسلحة وزرع العبوات الناسفة.

وقال المتحدث العسكرى فى بيان، أمس، إن ذلك يأتى استكمالاً لتنفيذ خطة القوات المسلحة لمجابهة الإرهاب فى سيناء وعلى كافة الاتجاهات الاستراتيجية.

اخر الأخبار