د. زكريا الأغا يوضح العراقيل التي وضعتها حركة حماس لعدم إقامة مهرجان إحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات

تابعنا على:   21:02 2014-11-09

أمد / غزة : أعلن الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح – مفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية خلال مؤتمر صحفي نظمته حركة فتح في مكتبه اليوم  بغزة،  موقف حركة فتح وما قامت به حركة حماس لعرقلة إقامة "مهرجان الوفاء والوحدة الوطنية" ؛ إحياءً للذكرى العاشرة لاستشهاد الزعيم ياسر عرفات، وذلك بحضور د. آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والأخ المحافظ عبد الله الإفرنجي محافظ غزة ، وأعضاء الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة ،  وأمناء سر الأقاليم والمكاتب الحركية، ومندوبي وكالات ووسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية .

حيث أوضح د. زكريا الأغا في بيان الحركة  :" في الذكرى العاشرة لرحيل الزعيم الخالد ياسر عرفات قررت اللجنة المركزية لحركة فتح وقيادة الحركة في قطاع غزة وكل القوى والفصائل الوطنية بدعم من أبناء شعبنا الفلسطيني أن تحيي الذكرى العاشرة للزعيم والشهيد ياسر عرفات بإقامة مهرجان شعبي حاشد يجسد وحدة شعبنا الفلسطيني واعتزازه بقائده وزعيمه وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها شعبنا في الوطن، في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية وفي الشتات، وفي ظل الهجمة الإسرائيلية على مدينة القدس والمسجد الأقصى؛ لإرسال رسالة للعالم بأن شعبنا الفلسطيني موحد في تصديه للاحتلال وإصراره على تحقيق حقوقه الوطنية المشروعة ، وسارت الأمور على قدمٍ وساق للتحضير لهذا الحدث الوطني الكبير".

وأضافت حركة فتح في بيانها:" ولكن ونحن نقترب من ميعاد الذكرى والاحتفال وبعد سلسلة من الاعتداءات التفجيرية على قيادات الحركة في القطاع تحت سمع وبصر الأجهزة الأمنية في القطاع، فوجئنا بإبلاغنا من قِبل الجانب الأمني والجانب السياسي في حركة حماس بالأمس بأن الأجهزة الأمنية في القطاع لا تستطيع أن تُؤمِّن هذا المهرجان أو أن تحمي المشاركين فيه، ثم تَبِع ذلك طلب الأجهزة الأمنية من القائمين على التحضيرات للمهرجان بوقف أعمالهم وترك ساحة الكتيبة مكان المهرجان ،والطلب كذلك من شركات النقل والمواصلات بعدم تأجير الباصات لحركة فتح ، وغيرها من الأمور التي تُوقف كل نشاط يجري للإعداد للمهرجان" .

وأكدت الحركة في بيانها: إن هذا الموقف وهذه الإجراءات تتناقض كلياً مع ما أعلنته حركة حماس وأجهزتها الأمنية في وسائل الإعلام أنها لن تقف عائقاً أمام إحياء هذه الذكرى" معتبرةً  "أن هذا الموقف من حركة حماس يمثل مسَاً كبيراً بسير المصالحة الوطنية، وبما تم من توافق عليه بين حركة حماس وحركة فتح خلال اللقاءات التي تمت بينهما" .

وحذرت حركة فتح في قطاع غزة" من تداعيات هذا الموقف على الوضع الداخلي الفلسطيني " وقالت :" نحذر حركة حماس من النتائج السلبية التي قد تترتب على ذلك، وبناء على ما تمَ فإننا نعلن بكل أسف واعتذار لشعبنا الفلسطيني عن اضطرارنا لإلغاء المهرجان المقرر إقامته يوم 11/11/2014 " ، داعيةً جماهير شعبنا إلى إحياء الذكرى بالطرق التي يرونها مناسبة.

وقد ختام المؤتمر الصحفي أجاب الدكتور زكريا الأغا على أسئلة الصحفيين، مؤكدا على أن حركة فتح كانت تأمل أن يكون هذا المؤتمر الصحفي إيذاناً ببدء انطلاق فعاليات مهرجان "الوفاء والوحدة الوطنية" لإحياء ذكرى القائد الرمز ياسر عرفات، لما لها من دلالات وطنية كبيرة، وليس لإلغاء المهرجان.

اخر الأخبار