العالول: تحميل مسؤولية التفجيرات بغزة لداعش عمل غبي وخطير جدا

تابعنا على:   16:38 2014-11-09

أمد/ رام الله: وصف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض التعبئة والتنظيم محمود العالول، تحميل حماس مسؤولية التفجيرات بغزة لتنظيم (داعش) بالعمل الغبي، والخطير في ظل التحالف الدولي لمحاربته، مؤكدا مضي الحركة بالتحضيرات لإحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس الرمز ياسر عرفات، والتي تسير على قدم وساق.
وأضاف العالول في حديث إذاعي، اليوم الأحد، 'إن التفجيرات التي استهدفت قادة فتح في قطاع غزة وتحميل المسؤولية عنها لداعش، عمل غبي' وقال: 'أصدرت حماس بيانا متناقضا يدعي أن (داعش) وراء هذا الجريمة، متسائلا كيف يستخدمون تقويما هجريا في ترويسة رسائل التهديد والبيان، ثم يستخدمون تقويما ميلاديا في النص'.
واعتبر ما حدث لعبة خطيرة، نظرا لإدراك الجميع وجود تحالف دولي لمحاربة (داعش)، ما يعني زج قطاع غزة كميدان في هذه الحرب.
وأكد العالول استمرار التحضيرات لإحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس القائد الرمز ياسر عرفات، لافتا إلى المهرجان في قصر رام الله الثقافي، ومسيرة الشموع باتجاه ضريح الرئيس الشهيد مساء غد الاثنين، والمهرجان الجماهيري في ساحة المقاطعة صباح الثلاثاء بجوار ضريح الرئيس ياسر عرفات، حيث سيلقي الرئيس محمود عباس خطابا هاما موجها لشعبنا.
وكشف أن القيادة تعمل على إعداد جلسة لمجلس الأمن لاستصدار بيان حول وضع مدينة القدس والمقدسات، يؤكد اعتبارها منطقة محتلة ولا يحق لحكومة الاحتلال إحداث أي تغيير فيها، مشيرا لتوجه القيادة خلال هذا الشهر إلى مجلس الأمن، لمطالبة العالم بتنفيذ قراراته الدولية، وتحديدا بما يتعلق بتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال، وقيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.

اخر الأخبار