صحيفة عبرية: ضابط شرطة اسرائيلي كبير ينتقد قتل الشهيد حمدان وجر جثته

تابعنا على:   10:13 2014-11-09

أمد / تل أبيب: في الوقت الذي دافع فيه المفتش العام لشرطة إسرائيل، يوحنان دانينو، عن أفراد الشرطة الذين ارتكبوا جريمة قتل الشاب خير الدين حمدان، في بلدة كفر كنا أمس السبت، وجه ضباط في الشرطة انتقادات إلى أداء أفراد الشرطة مرتكبي الجريمة.

وقالت صحيفة "اسرائيل اليوم" العبرية، اليوم الأحد، إن ضباطا في الشرطة طالبوا بإقصاء أفراد الشرطة الضالعين في قتل حمدان عن العمل إلى حين انتهاء التحقيق في الجريمة، التي أعلن قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة ("ماحش") عن إجرائها.

ونقلت الصحيفة عن ضابط كبير في الشرطة قوله إن "الحديث لا يدور هنا عن حدث تواجد فيه عدد كبير من أفراد الشرطة معرضين لخطر على حياتهم، وحتى في حالة كهذه ثمة أمورا كثيرة كان بإمكان أفراد الشرطة هؤلاء عمله، مثل إطلاق نار تحذيري في الهواء وإطلاق النار على القدمين".

واستهجن الضابط أن "أربعة أفراد شرطة في سيارة ’يسام’ (وحدة خاصة في الشرطة) مزودة بكافة المعدات اللازمة، وبضمن ذلك الغاز، لا ينجحون في السيطرة على شخص واحد؟".

وشدد الضابط على أن "أداء أفراد الشرطة لا يبدو جيدا، وأخشى أنه لم يكن مهنيا أيضا، ولذلك يجب إقصائهم وعدم انتظار تحقيق ماحش".

وقالت الصحيفة إن الشرطة ووزارة الأمن الداخلي يريدون انتظار نتائج تحقيق "ماحش"، وأن مسؤولين في الشرطة والوزارة عبروا عن استيائهم من طريقة إدخال حمدان، بعد قتله، إلى سيارة الشرطة، حيث تم جره على الأرض بصورة مهينة ووحشية للغاية.

وقال ضابط كبير في قيادة الشرطة في منطقة الشمال إنه "لا يمكن استيعاب الطريقة التي جروه فيها إلى السيارة".

لكن هذه الانتقادات في أوساط قيادة الشرطة لم تمنع قادة إسرائيل ووزراءها من إطلاق جوقة نعيق ضد الضحية وضد الأقلية العربية والانفلات في تصريحات عنصرية.

اخر الأخبار