فلسطينيو الداخل يعلنون الإضراب الشامل احتجاجاً على اغتيال الشاب حمدان

تابعنا على:   09:31 2014-11-09

أمد/ الناصرة: أعلن فلسطينيو 48 في إسرائيل، اضراباَ تجارياَ عاماَ لمدة 24 ساعة، بدءاَ من اليوم الأحد، في أعقاب مقتل شاب من قرية كفر كنا، في شمال البلاد برصاص الشرطة.
وخرج الآلاف إلى الشوارع يوم أمس السبت، وكان البعض يقذف الشرطة بالحجارة ويشعل النيران عند مدخل كفر كنا، قرب طريق رئيسي وذلك بعد ساعات من مقتل خير الدين حمدان، برصاص الشرطة الذين جاءوا للقبض على أحد أقاربه.
وقالت الشرطة، إن حمدان توفي متأثراً بجراحه في مستشفى قريب.
وظهر حمدان في فيديو التقطته كاميرا أمنية خاصة، وهو يحاول عبثاً تحطيم نوافذ عربة فان تابعة للشرطة بآلة حادة، وعندما خرج الضباط من العربة تراجع حمدان وأظهرت اللقطات ضابطاً واحداً على الأقل يطلق عليه النار من مسدس.
وبعد سقوطه على الأرض شوهد الضباط وهم يسحبونه إلى العربة التي غادرت المكان.
وقالت المتحدثة بإسم الشرطة الاسرائيلية،  لوبا سامري،  إن فرع تحقيقات الشرطة التابع لوزارة العدل يفحص الواقعة.
وأصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، بياناً يقول فيه، "إن إسرائيل لن تتساهل مع العنف الذي اندلع في كفر كنا، وانه سيتم معاقبة مثيري الشغب وفقا للقانون بحذافيره".
وقال البيان، "إسرائيل دولة قانون ونظام، لن نتساهل مع الاضطرابات والشغب، سنتحرك ضد من يرشقون بالحجارة والذين يغلقون الطرق ويطالبون باقامة دولة فلسطينية محل إسرائيل".
وأضاف نتانياهو، أنه سيصدر تعليمات لوزير الداخلية، ببحث اسقاط الجنسية عن الذين يطالبون بتدمير إسرائيل.

اخر الأخبار