واصل ابو يوسف : هنالك جهود تبذل من اجل حماية المخيمات في سوريا

تابعنا على:   15:27 2013-11-15

أمد / دمشق : اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان الوفد الفلسطيني غادر سوريا بعد جولة من اللقاءات مع القيادة السورية والفصائل الفلسطينية والانروا .
وقال ابو يوسف في حوار صحفي مع قناة بي بي سي ان الزيارة اتت بعد نداءات الجبهة الشعبية القيادة العامة لاخراج ابناء شعبنا من مخيم اليرموك ، حيث اكد الوفد خلال لقاءاته على ضرورة انسحاب المجموعات المسلحة من المخيم وحماية شعبنا الفلسطيني الذي هو ليس طرفاً في الصراع السوري الداخلي.
ورأى ان هنالك تأجيج للصراع ، والمبادرة الفلسطينية هي مبادرة من اجل تجنيب المخيمات وخاصة مخيم اليرموك بعدم زجهم في اتون الصراع .
واضاف ان هناك خطوات عملية ستتم ومنها ادخال المواد الغذائية ، وفتح ممر آمن ، وخاصة ان المخيم يتعرض لحصار مشدد وهناك مأساة حقيقية ، وللعلم انه جرت محاولة يوم الثلااثاء لادخال قافلة تموينية الا انها تعرضت الى اطلاق النار ، ولكن ستجري محاولات اخرى لادخالها ، ولكن الاكثر اهمية هو تجنيب المخيم محاولات التدمير .
واشار ابو يوسف ان جوهر المشكلة هو وجود خمسة عشرة مجموعه مسلحة ، وهذا يتطلب من الجميع العمل على اجراء الحوار من اجل اخراجها من المخيم ، وخاصة ان بعض المجموعات وافقت على الخروج وغالبيتهم من غير الفلسطينيين ، وهناك مجموعة تم اعتقالها ويعمل على تسوية اوضاعها من خلال الاتفاق الذي تم مع القيادة السورية ، مشددا على اهمية انسحاب كافة المسلحين من المخيمات الفلسطينية وتسهيل مرور الأفراد والمواد الغذائية والطبية والمركبات من وإلى المخيمات، وتنفيذ الآليات الضرورية لتنفيذ المبادرة التي تم الاتفاق عليها بين جميع الفصائل الفلسطينية.
واكد ابو يوسف على الموقف الفلسطيني الداعي إلى تحييد المخيمات الفلسطينية والشعب الفلسطيني في سوريا من الأزمة الداخلية التي تمر بها سوريا ، التي نرجو أن تخرج منها سليمة معافاة، تنهض بدورها إزاء مستقبل سوريا وإزاء القضايا القومية.
ودعا ابو يوسف الأونروا، للقيام بدورها الإغاثي والإنساني تجاه الفلسطينيين في مخيمات اللاجئين في سوريا، وتوفير الخدمات للنازحين من مخيماتهم داخل الأراضي السورية وفي لبنان ومناطق أخرى للتخفيف من المعاناة غير المسبوقة التي يمرون بها، وبما يشجع على عودة النازحين السريعة إلى منازلهم في المخيمات.
وثمن امين عام جبهة التحرير الجهود التي بذلها وفد منظمة التحرير وما تبذله القيادة الفلسطينية من اجل حماية المخيمات وخاصة مخيم اليرموك .