الأسطل يستنكر التفجيرات التي وقعت فجر الجمعة بغزة ويطالب المسئولين تقديم الجناة للعدالة

تابعنا على:   01:29 2014-11-08

أمد/ غزة- استنكر الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين فضيلة الشيخ ياسين الأسطل، التفجيرات التي وقعت فجر يوم الجمعة في قطاع غزة، والتي استهدفت الهيئات الرسمية والعامة ومنازل وممتلكات قيادات فلسطينية.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح له نشر على صفحته عبر"الفيس بوك": نستنكر التفجيرات التي وقعت فجر اليوم الجمعة في غزة، ونحذر منها، ونذكر بأنها تستهدف التاريخ والحاضر الفلسطيني كما تستهدف المستقبل، والشعب الفلسطيني بأسره وقضيته المشروعة؛ خسئت هذه الأفعال، وخسىء مرتكبوها، داعياً المسئولين في غزة من أصحاب الشأن تقديم الجناة للعدالة".

وطالب الأسطل "بالتوقف عن هذه المهاترات بين فتح وحماس، ولا سيما محاولة النيل من سيادة الرئيس محمود عباس باعتباره ممثل الشرعية الفلسطينية، فإنه عمل لا يليق، وهذا وما يشابهه من الأعمال الممجوجة والمرفوضة بحق الأشخاص والهيئات الرسمية والعامة مما يحقق أهداف الاحتلال في إيقاد النار والبغضاء بين الفلسطينيين وصرف أنظارهم عن المعركة الحقيقية بينهم وبين الاحتلال والمعركة الدبلوماسية والسياسية القائمة والمتجددة حول القدس والدولة التي لابد أن يحقق فيها الفلسطينيون انتصارهم، ويقيموا دولتهم وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله".

اخر الأخبار