الشخصيات المستقلة تعقد اجتماع عاجل اليوم الجمعة لتداعيات تفجيرات غزة

تابعنا على:   15:11 2014-11-07

أمد / غزة : أكد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة عقد اجتماع عاجل اليوم الجمعة بحضور أعضاء القيادة والسكرتارية ورئيس التجمع الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير، مشددا على إدانة الشخصيات الفلسطينية المستقلة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس والشتات الشديدة للتفجيرات ضد قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في قطاع غزة. 

ودعا السيد مراد الريس عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة للمضي قدما واستمرار الاستعدادات لاقامة مهرجان تأبين الشهيد ياسر عرفات وعدم السماح للأيادي الخبيثة بأن تحقق نجاحها في ضرب الوحدة الوطنية، مؤكدا على أن تلك الاستهدافات والتفجيرات تعتبر هجوما على كل الفلسطينيين ومحاولة لقتل المصالحة الوطنية وروح التوافق بين كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية.

وذكر الريس أن هذه التفجيرات تعيد إلى الأذهان رائحة الفتنة الكريهة التي كانت تضرب محاولات لجم الاقتتال الداخلي منتصف عام 2006 حتى 2007 وأدخلتنا انقساما فلسطينيا داخليا لا زلنا ندفع ثمنه حتى الان، محذرا من أن هذه المحاولات لن تفلح بضرب الاستقرار الذي يحاول أن يفرض نفسه على تنفيذ بنود المصالحة الفلسطينية ولن تنجح في الصاق التهم جزافا بيننا ودق الأسافين بين الأطراف الفلسطينية.

وأبدى السيد محمد السقا عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة رفضه وسائر اخوانه في التجمع لاي محاولة تشق الصف الفلسطيني وتهز مجتمعه وتزرع الفتنة في نفوسه، موضحا أن النفوس المريضة التي تسعى للفوضى وعودة الاقتتال وترفض الوحدة ستواجهها الروح الوطنية وتضحيات الشهداء وعزيمة شعبنا المناضل الذين سيواصلون استعداداتهم لاقامة مهرجان الشهيد ياسر عرفات.

وطالب السقا الاخوة في حكومة التوافق الوطني والفصائل الوطنية والاسلامية بعدم السماح لمنفذي التفجيرات بتحقيق أهدافهم الساعية لتعطيل مسيرة الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة، مشددا على ضرورة العمل لمواجهة كل من يستهدف وحدة هذا الشعب ويهدف لزيادة الأعباء على كاهله.

اخر الأخبار