محدث - القوى الوطنية تدين التفجيرات الارهابية ضد قيادات فتح بغزة..وتحذر من مخاطر الصراع الداخلي

تابعنا على:   12:29 2014-11-07

أمد/ ادانت القوى الوطنية في قطاع غزة مسلسل التفجيرات الارهابية التي حدثت صباح اليوم في قطاع غوة، ضد قيادات ومنازل شخصيات قيادية لحركة فتح، كما استهدفت منصة الاحتفال الخاصة بذكرى الزعيم الخالد ياسر عرفات في ساحة الكتيبة غرب غزة..

حماس تدين "تفجيرات غزة"..وتطالب بملاحقة المتورطين

أدانت حركة حماس التفجيرات التي استهدفت منازل ومقرات قيادات حركة فتح في غزة ووصفتها بالحادث الإجرامي.
ودعت حركة حماس الأجهزة الأمنية في القطاع للتحقيق في الحادثة وملاحقة المتورطين وتقديمهم للعدالة.

الشعبية تدين تفجيرات غزة..وتحذر من خطر صراع داخلي

ادانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة استهداف سيارات ومنازل عدد من قيادات حركة فتح في قطاع غزة، ومنصة مهرجان تأبين الشهيد ياسر عرفات بالتفجير.

ورأت الشعبية في بيان صحفي صدر صباح الجمعة، في هذه التفجيرات تطوراً خطيراً يمكن أن يقود إلى انزلاق الوضع الداخلي في صراع بعيد عن الصراع الرئيسي مع المحتل، وإلى ما يُشبه الصراع الجاري في بعض البلدان العربية الذي تديره قوى "التطرف والإرهاب".

ودعت الجبهة الشعبية جميع القوى إلى تحمّل مسؤولياتها في التصدي لهذه الأعمال "الإجرامية" بوحدة الموقف، وقطع الطريق على الأهداف الكامنة من ورائها ومنها إفشال جهود إنهاء الانقسام وإشغال الساحة الفلسطينية عن مقاومة مشاريع الاحتلال التي تتسارع في القدس والأراضي الفلسطينية كافة.

كما دعت الجبهة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إلى سرعة التحرك والكشف عن مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة، وتحمّل مسؤولياتها في وضع حدٍ لأي مجموعات أو تيارات تعتمد العنف طريقاً لتحقيق غاياتها، أو لفرض رؤيتها و رأيها حتى لا يُجر القطاع إلى وضعٍ لا يمكن السيطرة عليه.

الجهاد: تفجير منازل قيادات حركة فتح خدمة كبيرة للعدو

أدانت حركة الجهاد الإسلامي بشدة التفجيرات الآثمة التي استهدفت عددا من منازل ومركبات قيادات حركة فتح في قطاع غزة فجر اليوم الجمعة. محذرة من مآلات خطيرة للوضع الداخلي في ظل العبث بالساحة الداخلية وتعريض وحدة وتماسك القوى والمجتمع للتصدع.

ودعا داود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، إلى التمسك بالوحدة الوطنية والاستمرار في المصالحة والمضي في مسيرة الجهاد وتوجيه كل الطاقات الشعبية لحشدها في معركة الدفاع عن القدس.

وقال شهاب في تصريح صحفي صباح الجمعة، إن توقيت هذه التفجيرات الذي يتزامن مع دعوات الغضب إسنادا لأهلنا المقدسيين وحماية المسجد الأقصى يضع علامات استفهام خطيرة جداً. مضيفاً:" أن من قاموا بهذا الفعل الإجرامي يقدمون خدمة كبيرة للعدو الصهيوني.

حزب الشعب يدين التفجيرات التي استهدفت قيادات حركة فتح بغزة

أصدر حزب الشعب الفلسطيني ، بياناً اليوم الجمعة دان خلاله ، سلسلة التفجيرات التي طالت منازل وممتلكات قيادة فتح في قطاع غزة .

وجاء في نص البيان الذي وصل (أمد) :

"ان ما جرى صباح يوم الجمعة الموافق 7/11/2014 من اعتداءات وتفجيرات لمنازل وممتلكات لقيادات الصف الأول في حركة فتح في قطاع غزة ،وعشية الاحتفال المركزي بمرور عشر سنوات على استشهاد القائد ابو عمار ،يشكل نقلة خطيرة تمس وحدة شعبنا الفلسطيني ،وتهدد العلاقات الفلسطينية الداخلية ،وتعطل مسيرة انهاء الانقسام وإعادة اعمار ما دمره الاحتلال الاسرائيلي في عدوانه الأخير ،خصوصا في مرحلة حساسة من الصراع مع حكومة نيتينياهو وغلاة المستوطنين ضد أهلنا في الضفة الغربية ،وفي المقدمة منها مدينة القدس ،وتغيير معالمها العربية ،والهجوم المبرمج على المقدسات الاسلامية والمسيحية ،خصوصا المسجد الاقصى ،ومحاولة الضغط من أجل تقسيمه زمانيا ومكانيا تمهيدا للاستيلاء عليه ،وعلى طريق تهويد المدينة ومحاصرتها بالكامل ،والتي تتطلب من الكل الفلسطيني توحيد الموقف ،ورص الصفوف وتمتين الجبهة الداخلية ونصرة أهلنا في القدس .

اننا في حزب الشعب الفلسطيني نستنكر وندين هذه الاعمال القبيحة والإجرامية التي تهدف لحرف المعركة الحقيقية عن المشروع الوطني الفلسطيني ،ولا يمكن تبرير هذه الاعمال مهما كانت دوافعها بحق المناضلين الفلسطينيين في حركة فتح ونطالب الجهات المختصة بملاحقة ومحاسبة الفاعلين ومن ورائهم" .

النضال الشعبي تدين وبشدة الاعمال التفجيرية

ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني, الأعمال التفجيرية التي استهدفت فجر اليوم, بيوت قيادات من حركة فتح في قطاع غزة, وقد جاء على لسان المسؤول الاعلامي في الجبهة في قطاع غزة-سليم النفار-ان الجبهة اذ تدين هذا العمل وبشدة, فإنها تحذر من مغبة جر الساحة الفلسطينية, إلى مربع الفوضى القذرة, والتي تضر ابشع ضرر في قضيتنا الوطنية والتي تتطلب من الكل الفلسطيني التوحد, في معركة انهاء الاحتلال, من خلال المعركة السياسية التي تقودها قيادة الشعب الفلسطيني, على الساحة الدولية ومن خلال اروقة الامم المتحدة, إضافة الى ضرورة التوحد في مجابهة الاحتلال في معركة القدس, التي تستهدف مقدساتنا ومكانة مديتنا وعاصمة دولتنا الفلسطينية.

واعتبر النفار ان هذه الاعمال المشينة, تأتي في مرحلة بالغة الحرج على المستوى الوطني والدولي, حيث اننا نخطو باتجاه انجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية, والتي هي الركن الاساس في مواجهة كل المشاريع التي تستهدف شعبنا وحقوقه الوطنية, وفي سياق دولي يشيع الاحتلال الاسرائيلي فيه, عن وجود قوى ظلامية مثل"داعش"داخل قطاع غزة, وهذه الاعمال في هذا التوقيت وفي الذكرى العاشرة لرحيل القائد ياسر عرفات,والتي تستوجب المزيد من الوحدة, فإنها تضر بمصالح شعبنا, وتعطي مسوغات جاهزة لادعاءات الاحتلال,واضاف النفار:ان شعبنا الذي لم يضمد جراح العدوان الاسرائيلي البشع عليه,وعلى مدار-51-يوما بعد هو بحاجة ماسة للغة الوحدة, ولتركيز الجهد الوطني كله,في اعادة الاعمار ومسح الجراح والبحث عن السبل الاكثر نجاعة في التصدي للاحتلال,وملاحقة مجرميه في المحافل الدولية,وان هذا السلوك لا يخدم احدا سوى الاحتلال واجندته العدوانية ضد شعبنا.

الجبهة الديمقراطية تدين استهداف قيادات فتح بغزة

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي:
تدين الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بشدة استهداف منازل وممتلكات عدد من قيادات حركة فتح في قطاع غزة، ومنصة مهرجان تأبين الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات بالتفجير.
وطالبت الجبهة الديمقراطية في تصريح صحفي الأجهزة المعنية بحفظ الأمن أن تتحمل مسؤوليتها وان تضع حدا لهذه الأعمال الإجرامية والعمل على سرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.
وأوضحت الجبهة أن هذه الأعمال تضر بالعلاقات الوطنية الداخلية ولا تخدم توحيد الجهود للكل الفلسطيني لمواجهة التحديات التي يواجهها شعبنا الفلسطيني وخاصة محاولات الاحتلال تكريس معاناة المواطنين وتعطيل إعادة الإعمار واستمرار الاستيطان وتهويد المقدسات.

جبهة التحرير الفلسطينية تدين وتستنكر العمل الأجرامي بأستهداف سيارات ومنازل عدد من قيادات فتح
ادانت جبهة التحرير الفلسطينية بشدة استهداف سيارات ومنازل عدد من قيادات حركة فتح في قطاع غزة، ومنصة مهرجان تأبين الشهيد ياسر عرفات بالتفجير.
وأكدت الجبهة في بيان صحفي أن هذه التفجيرات تهدف إلى خلط الأوراق وعودتنا إلى المربع الأول واستهدافا لجبهتنا الداخلية ووحدتنا الوطنية وتطوراً خطيراً يمكن أن يقود إلى انزلاق الوضع الداخلي في صراع بعيد عن الصراع الرئيسي مع المحتل،
وأشارت جبهة التحرير أن احياء ذكرى استشهاد أبو عمار يجب أن توحدنا ولا أن تفرقنا ويجب على الجميع المشاركة في الأحتفال بهذه المناسبة العزيزة على كل قلب فلسطيني
وطالبت جبهة التحرير جميع القوى إلى تحمّل مسؤولياتها في التصدي لهذه الأعمال "الإجرامية" بوحدة الموقف، وقطع الطريق على الأهداف الكامنة من ورائها ومنها إفشال جهود إنهاء الانقسام وإشغال الساحة الفلسطينية عن مقاومة مشاريع الاحتلال التي تتسارع في القدس والأراضي الفلسطينية كافة.
كما دعت الجبهة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إلى سرعة التحرك والكشف عن مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم للعدالة، وتحمّل مسؤولياتها في وضع حدٍ لأي مجموعات أو تيارات تعتمد العنف طريقاً لتحقيق غاياتها، أو لفرض رؤيتها و رأيها حتى لا يُجر القطاع إلى وضعٍ لا يمكن السيطرة عليه.
ذكر ان منازل وسيارات عدد من قادة حركة فتح في غزة وشمالها تعرضت لتفجيرات لم يعرف مصدرها، ومن بينهم بالاضافة الى منزل ابو سمهدانة منازل كل من هشام عبد الرازق وعبد الله الافرنجي وابو جودة النحال وجمال عبيد وفايز ابو عيطة، هذا بالاضافة الى تفجير منصة مهرجان احياء ذكرى الشهيد ابو عمار في الكتيبة الى الغرب من مدينة غزة والذي لا يبعد سو امتار عن مجمع انصار الامني.

الجبهة العربية الفلسطينية تدين التفجيرات الارهابية ضد قيادات فتح

ادانت الجبهة العربية الفلسطينية التفجيرات الارهابية التي استهدفت منازل وسيارات بعض قيادات حركة فتح ومنصة احتفال احياء ذكرى استشهاد الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات "ابو عمار"، مؤكدة إنها جريمة وطنية وتنكراً لروح الشهيد القائد أبو عمار وهي مرفوضة بتاتاً ومنافية لكافة الأخلاق الوطنية والنضالية التي يؤمن بها شعبنا الفلسطيني.
واضافت الجبهة ان الاحتلال هو المستفيد الوحيد من وراء هذه الجرائم باعتبار أن الهدف منها هو بث الفتنة وتأجيج الصراع الفلسطيني الداخلي وتعميق الشرخ الحاصل في المجتمع الفلسطيني، وهي هدية مجانية للاحتلال لحرف الانظار عن المعركة البطولية التي يخوضها شعبنا في مدينة القدس للدفاع عن المسجد الاقصى.
وطالبت الجبهة حركة حماس بالكشف عن الجناة وملاحقتهم وتقديمهم لمعاقبتهم على ما اقترفته أيديهم، واعتبار ان هذه الجريمة تستهدف النيل من وحدتنا الوطنية وتسهم جدياً في تشويه صورة الشعب الفلسطيني .
ودعت الجبهة جماهير شعبنا الى التعبير عن رفضهم لهذه الجرائم بالمشاركة الحاشدة في مهرجان احياء ذكرى استشهاد الرئيس القائد الرمز ياسر عرفات، وللتأكيد على نبذ شعبنا لكل الافكار المتطرفة في المجتمع الفلسطيني.

اخر الأخبار