النضال الشعبي تدين وبشدة الاعمال التفجيرية التي استهدفت قيادات من حركة فتح في قطاع غزة

تابعنا على:   12:17 2014-11-07

 أمد/ غزة : ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني, الأعمال التفجيرية التي استهدفت فجر اليوم, بيوت قيادات من حركة فتح في قطاع غزة, وقد جاء على لسان المسؤول الاعلامي في الجبهة في قطاع غزة-سليم النفار-ان الجبهة اذ تدين هذا العمل وبشدة, فإنها تحذر من مغبة جر الساحة الفلسطينية, إلى مربع الفوضى القذرة, والتي تضر ابشع ضرر في قضيتنا الوطنية والتي تتطلب من الكل الفلسطيني التوحد, في معركة انهاء الاحتلال, من خلال المعركة السياسية التي تقودها قيادة الشعب الفلسطيني, على الساحة الدولية ومن خلال اروقة الامم المتحدة, إضافة الى ضرورة التوحد في مجابهة الاحتلال في معركة القدس, التي تستهدف مقدساتنا ومكانة مديتنا وعاصمة دولتنا الفلسطينية.

واعتبر النفار ان هذه الاعمال المشينة, تأتي في مرحلة بالغة الحرج على المستوى الوطني والدولي, حيث اننا نخطو باتجاه انجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية, والتي هي الركن الاساس في مواجهة كل المشاريع التي تستهدف شعبنا وحقوقه الوطنية, وفي سياق دولي يشيع الاحتلال الاسرائيلي فيه, عن وجود قوى ظلامية مثل"داعش"داخل قطاع غزة, وهذه الاعمال في هذا التوقيت وفي الذكرى العاشرة لرحيل القائد ياسر عرفات,والتي تستوجب المزيد من الوحدة, فإنها تضر بمصالح شعبنا, وتعطي مسوغات جاهزة لادعاءات الاحتلال,واضاف النفار:ان شعبنا الذي لم يضمد جراح العدوان الاسرائيلي البشع عليه,وعلى مدار-51-يوما بعد هو بحاجة ماسة للغة الوحدة, ولتركيز الجهد الوطني كله,في اعادة الاعمار ومسح الجراح والبحث عن السبل الاكثر نجاعة في التصدي للاحتلال,وملاحقة مجرميه في المحافل الدولية,وان هذا السلوك لا يخدم احدا سوى الاحتلال واجندته العدوانية ضد شعبنا.

اخر الأخبار