دعوات لاحتلال ساحة الكتيبة..تحريض حمساوي لإفشال مهرجان ذكرى ابو عمار

تابعنا على:   20:27 2014-11-06

أمد/ غزة: يواصل عناصر ونشطاء في حركة حماس تحريضهم لإفشال المهرجان الذي تعتزم حركة فتح تنظيمه في غزة الأسبوع المقبل لإحياء الذكرى العاشرة لرحيل الزعيم ياسر عرفات، رغم موافقة الأجهزة الأمنية في القطاع على إقامة الاحتفال في وقت سابق.

ودعا العديد من نشطاء حماس لتخريب المهرجان وإقامة اعتصام داخل ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة، والتي من المقرر أن يقام فيها الاحتفال، وذلك احتجاجاً على عدم صرف حكومة التوافق لرواتب موظفي الحركة العسكريين.

ودشّن بعض المحسوبين على حماس حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبوا خلالها بتخريب المهرجان، واحتلال ساحة الكتيبة قبل يوم واحد من الموعد المقرر، وذهب بعضهم إلى حد التحريض على استخدام العنف ضد المحتفلين.

وتسود الخشية من حدوث صدامات دامية يوم الاحتفال، رغم إعلان وزارة الداخلية التابعة لحماس في غزة أنها اتفقت مع حركة فتح على تأمين المهرجان، وذلك بفعل حملة التحريض غير المسبوقة، التي شارك فيها شخصيات معروفة في حماس، من بينها مذيعين معروفين في قناة الأقصى التابعة للحركة.

وذكر عدد من عناصر الأمن التابعين لحركة حماس إنهم لن يسمحوا بإقامة الاحتفال قبل الاعتراف بهم كموظفين شرعيين ويقاضوا رواتبهم أسوة بالموظفين المدنيين، حتى في حال سماح وزارة الداخلية بإقامة الفعالية.

ولعل ما يزيد من المخاوف من إمكانية حدوث صدامات خلال الحفل كما حدث في مرات سابقة، هو تواصل الهجوم من قبل مسؤولي حماس عبر وسائل الإعلام على السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس على وجه الخصوص.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم قال في وقت سابق، إنه "جرى عقد لقاء بين مدير عام الأمن الداخلي بغزة صلاح أبو شرخ، والقيادي في حركة فتح هشام عبد الرازق بشأن التنسيق لإقامة مهرجان جماهيري في ذكرى رحيل عرفات في غزة".

عن موقع 24

اخر الأخبار