حماس: لا يمكننا تنفيذ "حادث العريش" لأنه أكبر من إمكاناتنا العسكرية

تابعنا على:   07:59 2014-11-06

أمد/ غزة: قال محمود الزهار، القيادى بحركة حماس، إن السلطات المصرية لم تصدر أى بيان تتهم فيه حركة حماس بالتورط فى حادث العريش الإجرامى الأخير، والذى استشهد فيه 30 جنديا مصريا.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" المصري، أن الاتصالات مع الجانب المصرى ما زالت مستمرة، مضيفا أنه إذا تم الربط بين عمليات نقل أهالى سيناء وهدم المنازل على طول الشريط الحدود واتهام حماس، وأضاف: "ماذا لو وقع لقدر الله حادث إرهابى آخر بعد ذلك فهل سيتم اتهام حركة حماس أيضا".

وأكد "الزهار" أن حركة حماس اتخذت عدة إجراءات بعد الحادث الإجرامى يتمثل فى ضبط الحدود مع مصر حتى لا يخرج أو يدخل أحد من وإلى القطاع، متهما الإعلام المصرى بقيادة حملة ضد الحركة.

وشدد الزهار على أن "حركة حماس من المستحيل أن تقوم بفعل جريمة كهذه ضد الجيش المصرى، لأن العملية الأخيرة تحتاج دون شك لإمكانيات وأسلحة معينة ليس بمقدور الحركة امتلاكها ولو أنها تمتلك مثل هذه الإمكانيات لاستخدمتها ضد الجيش الإسرائيلى".

 وحول استئناف المفاوضات غير المباشرة فى القاهرة بين الحركة وإسرائيل، قال الزهار إن القاهرة أرجأت المفاوضات بسبب الأوضاع الأمنية وغلق معبر رفح حيث يستلزم تأمين الوفود المشاركة حراسة خاصة، موضحا أن القاهرة لم ترسل حتى الآن موعدًا لاستئناف المفاوضات.

اخر الأخبار