فتح : من يبرئ إسرائيل من دم عرفات شريك في جريمة اغتياله

تابعنا على:   18:45 2013-11-14

أمد/ رام الله / أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح'، محاولات بعض الجهات السياسية والإعلامية تبرئة حكومة الاحتلال الإسرائيلي من دم الشهيد ياسر عرفات، واستغلال هذه القضية لأجندات خاصة.

وقال المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي في بيان صحفي صدر عن مفوضية الأعلام والثقافة، اليوم الخميس، إن القيادة ولجنة التحقيق باستشهاد القائد ياسر عرفات وقيادة الحركة الأكثر حرصاً على الوصول إلى الحقيقة، وجمع الأدلة الدامغة التي تمكننا من الذهاب لمنظمات المجتمع الدولي المتخصصة لطلب تشكيل لجنة تحقيق دولية، تدين الفاعل والمحرض.

وأضاف: 'ليس غريبا أن تتطوع جهات سياسية وإعلامية مشبوهة لتكون بوقا مسانداً للرواية ووجهة النظر الإسرائيلية، إذ في كل مرة تخوض فيها القيادة الفلسطينية معركة سياسية أو دبلوماسية، نراها متساوقة مع توجهات وأهداف إسرائيل، حيث تسعى لإعفائها من جرائمها بحق شعبنا'.

وداعا القواسمي تلك الجهات المشبوهة إلى قراءة تاريخ حركة فتح والثورة الفلسطينية بعيون وطنية عربية خالصة، لا بعيون إسرائيلية'.