الحمدالله : العجز المالي في السلطة في تفاقم مستمر

18:13 2013-11-14

أمد / رام الله : كشف رئيس الوزراء فى الحكومة الفلسطينية، رامى الحمد الله، اليوم الخميس، إن العجز المالى للحكومة فى تفاقم مستمر، جراء إحجام الدول المانحة عن الإيفاء بالتزاماتها المالية، لدعم الخزينة الفلسطينية خلال الشهرين الجارى والمقبل.

وأضاف الحمد الله، على هامش توقيعه اتفاقية تمويل مشاريع فى القدس الشرقية والمناطق الفلسطينية المسماة "ج"، مع الحكومة الإيطالية بقيمة 3 مليون يورو، إن الحكومة ستوجه الدعوة للعديد من الدول لتقديم مساعدات مالية لخزينة الدولة.

وأضاف، إن العجز ما يزال يبلغ 550 مليون دولار، ونواجه مشاكل مالية خلال الشهر الجارى والشهر القادم، تجعلنا غير قادرين على الإيفاء بالتزاماتنا المالية تجاه المؤسسات والموظفين، "وأقصد بذلك رواتب الموظفين خلال شهرى نوفمبر (تشرين الثاني) الجارى وديسمبر المقبل".

وحول آخر المستجدات للتنقيب عن النفط والغاز فى الأراضى الفلسطينية، أكد الحمد الله، أن الحكومة فى الوقت الحالى تضع اللمسات الأخيرة على طرح عطاء دولي، "سنقوم بطرحه خلال أسرع وقت ممكن.. لدينا حقل فى بلدة رنتيس (قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية)، ولدينا معلومات أن إسرائيل تستخرج منه 800 برميل نفط يومياً".

وفى سياق آخر، أعلن رئيس الوزراء اليوم فى مقر رئاسة الوزراء برام الله، عن منحة مالية بقيمة 3 مليون يورو (3.9 مليون دولار)، مقدمة من الحكومة الإيطالية، سيتم تخصيصها لتنفيذ مشاريع بنية تحتية فى القدس الشرقية، والمناطق المسماة ج (المناطق الفلسطينية الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية).