عريقات : ندعو العالم لدعم توجهنا لمجلس الأمن

تابعنا على:   23:52 2014-11-03

أمد/ رام الله / طالب رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الدكتور صائب عريقات الدول الأوروبية والولايات المتحدة بدعم التوجه الفلسطيني لمجلس الامن الدولي، والاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية كرد على القرار الاسرائيلي ببناء 640 وحدة استيطانية جديدة في القدس.

وقال عريقات في تصريح له ،  كخطوة عاجلة من المجتمع الدولي لحماية حل الدولتين ندعو كافة الدول إلى زيادة جهودها في سبيل دعم الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 67".

واضاف" نحث الادارة الأمريكية لدعم توجهاتنا امام مجلس الأمن الدولي من أجل ترسيخ حدود الدولة الفلسطينية".

والتقى عريقات مساء اليوم الاثنين في واشنطن بوزير الخارجية الامريكي جون كيري من أجل بحث التطورات المتعلقة بعملية السلام، والنوايا الفلسطينية من أجل الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي والحصول على قرار يعترف بحدود الدولة الفلسطينية على اساس خط الرابع من حزيرن عام 1967 ويطالب بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي خلال فترة زمنية محددة.

واشار عريقات إلى انه احتج أمام الوزير كيري خلال اجتماعهما اليوم على قرار اسرائيل بناء 640 وحدة استيطانية في القدس وقال، إن ذلك يهدد حل الدولتين" إن القرار الاسرائيلي يمثل صفعة للوزير كيري والإدارة الامريكية في مساعيها من أجل تحقيق السلام".

واضاف "اسرائيل بهذه الخطوة تظهر انها تفضل العنصرية والاحتلال عبر بناء المستوطنات، بدل ان تسعى من أجل احلال السلام".

واكد عريقات ان ما تقوم به اسرائيل يؤكد صحة ما تسعى إليه القيادة الفلسطينية بخصوص طلب انهاء الاحتلال عبر مجلس الامن الدولي وبالطرق القانونية اللازمة.

ووفق المصادر فإن القيادة الفلسطينية نقلت إلى كيري عبر عريقات رسالة مفادها ان اي استئناف للمفاوضات مرهون بقبول اسرائيل بحل الدولتين وحدود 67 على ان يتم العودة للتفاوض على هذه الحدود خلال فترة زمنية محددة.

اخر الأخبار