"الإعلام" الفلسطينى : إعلان الاستقلال ليس وثيقة افتراضية

تابعنا على:   16:58 2013-11-14

أمد / تستذكر وزارة الإعلام الخامس عشر من تشرين ثاني العام 1988، لتؤكد  أن إرهاب الاحتلال لن يزيد شعبنا وقيادتنا إلا تماسكاً من أجل استمرار النضال الوطني، وترجمة وثيقة الاستقلال إلى واقع حقيقي؛ بقيام الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

وترى الوزارة أن إعلان  المجلس الوطني في دورته التاسعة عشرة بالجزائر، ليس وثيقة افتراضية، ولن ينتهي سريانها إلا بتطبيق حق شعبنا في تحرير وطنه، وإقامة دولته ذات السيادة، وفق قرارات الشرعية الدولية.

وتطالب الوزارة مجلس الأمن والجمعية العامة والرباعية الدولية، القيام بواجبها الأخلاقي والسياسي والقانوني من أجل انهاء الاحتلال، وتطبيق القرارات الأممية الداعية لإسقاط إفرازات المحتل، وتدعو المؤسسات الوطنية والإعلامية إلى نشر وثيقة إعلان الاستقلال، والتمسك بالثوابت الوطنية، وحق عودة اللاجئين، وتعزيز الوحدة وانهاء الانقسام.